وتارا يؤكد ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية بساحل العاج   
الخميس 1426/3/20 هـ - الموافق 28/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:06 (مكة المكرمة)، 3:06 (غرينتش)

الحسن وتارا (يمين) قرر العودة للبلاد ومباشرة حملته الانتخابية (الفرنسية-أرشيف)
أكد الحسن وتارا أبرز معارضي الرئيس العاجي لوران غباغبو, أنه سيترشح عن حزبه تجمع الجمهوريين إلى الانتخابات الرئاسية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال وتارا الذي يعيش في المنفى بباريس, إنه سيعود قريبا إلى ساحل العاج، قبل وقت كاف من موعد الانتخابات للمشاركة في الحملة الانتخابية مشيرا إلى أنه سيتبنى الدعوة إلى المصالحة في البلاد.

وفي حديثه عن شروط حسن سير الانتخابات, قال إنه يتعين العمل على عودة الهدوء إلى البلاد, مؤكدا أن ذلك يبدأ بتجميع القوات, وتسريح المليشيات, "على أن يكون الجيش جيشا جمهوريا بالفعل". وشدد على دور الأمم المتحدة في مراقبة الانتخابات، كما طالب بمشاركة قوات للمنظمة الدولية في بسط الأمن بالبلاد.

يأتي ذلك بعد إعلان الرئيس لوران غباغبو في كلمة إلى مواطنيه الثلاثاء أنه سيوافق على ترشيح الحسن وتارا إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكان استبعاد وتارا المسلم المنحدر من الشمال من الانتخابات الرئاسية عام 2000 بسبب الشك في جنسيته، من أهم أسباب الأزمة السياسية العسكرية المندلعة في ساحل العاج منذ سبتمبر/أيلول 2002.

وكانت أطراف النزاع بساحل العاج قد وقعت في الضاحية الباريسية ماركوسي في يناير/ كانون الثاني 2003, اتفاقا لإحلال السلام في البلاد.
 
كما اتفقت أطراف النزاع في الشهر الجاري بعاصمة جنوب أفريقيا برعاية الرئيس ثابو مبيكي على إنهاء جميع الأعمال القتالية ورفض استخدام القوة لتسوية الخلافات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة