ثاني حالة وفاة بإنفلونزا الطيور في مصر   
الثلاثاء 1427/2/28 هـ - الموافق 28/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)
ارتفاع أعداد الوفيات بسبب إنفلونزا الطيور على الرغم من حملات التوعية في العالم (الفرنسية)

توفيت امرأة مصرية إثر إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور, في ثاني حالة وفاة تشهدها البلاد بهذا المرض القاتل.
 
وقال المتحدث باسم اللجنة العليا لمكافحة إنفلونزا الطيور إن السيدة فاطمة يوسف صبري (30 عاما) من محافظة القليوبية شمالي القاهرة توفيت نتيجة مخالطتها لطيور مصابة.
 
من جهته قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن السيدة المتوفية كانت تتردد على الأسواق لشراء الدواجن الحية وذبحها بنفسها, مشيرا إلى أنها بعد أن بدت عليها عوارض المرض تم التأكد من إصابتها بالإنفلونزا وذلك بعد ظهور نتيجة التحاليل.
 
وكانت وزارة الصحة المصرية أفادت أمس بإصابة خامس حالة بشرية يشتبه في إصابتها بالفيروس القاتل (H5N1) في البلاد.
 
فاطمة يوسف صبري ثاني مصرية تعلن وفاتها بسبب إنفلونزا الطيور(الفرنسية)
وقال وزير الصحة حاتم الجبلي إن فتاة في الثامنة عشرة من عمرها نقلت إلى المستشفى بعد معاناة من عوارض المرض، وإنه يجري تحليل عينات للفتاة للتأكد من إصابتها.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن الجبلي قوله إن الفتاة وهي من قرية منية قلين الواقعة شمال غرب القاهرة أعطيت جرعة من عقار تاميفلو.

وقال إن الفتاة تعاملت مع طيور نافقة وبدأت تشعر بارتفاع في درجة حرارتها وسعال وآلام في العظام قبل خمسة أيام وأدخلت المستشفى.

وأعلنت السلطات ظهور فيروس (H5N1) في مزرعتين للدواجن بمركز فوة بمحافظة كفر الشيخ، لتصبح بذلك المحافظة الـ19 من محافظات مصر الـ26 التي يظهر فيها هذا المرض.

وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق وفاة امرأة وشفاء رجلين ومغادرتهما المستشفى, بعد إصابتهم بالمرض.
 
اشتباه وتحركات
من جهة أخرى أعلنت السلطات العراقية أنه يشتبه في وفاة عراقي بإنفلونزا الطيور وإصابة آخر من نفس عائلته شرقي العاصمة بغداد.

وقالت متحدثة باسم اللجنة العليا لمرض إنفلونزا الطيور إن الفحص المخبري أثبت أن الحالة المتوفية حالة مؤكدة من (H5N1), معلنة أن لجنتها بصدد إرسال نماذج إلى مختبرات في القاهرة للتأكد منها.

وكانت فتاة كردية وأحد أقاربها توفيا بمنطقة السليمانية بنفس المرض في يناير/كانون الثاني الماضي, كما تم ذبح نحو نصف مليون طائر بمنطقة حدودية واسعة من كردستان العراق.

وفي الأراضي الفلسطينية بدأ مسؤولون زراعيون بتسميم نحو 15 ألف دجاجة في قطاع غزة عقب تفشي السلالة الفيروسية المسببة لإنفلونزا الطيور.

وجاءت عملية التخلص من الطيور الداجنة بعد أن تعهد البنك الدولي بمنح مليوني دولار لتعويض المزارعين الذين ترددوا في التخلص منها دون تعويضهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة