اكتشاف جمجمة بشرية عمرها 900 ألف سنة بكينيا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

اكتشاف هذه الآثار يساعد على معرفة التاريخ الإنساني وكيفية تعامل الإنسان القديم مع البيئة من حوله (أرشيف)
أعلن المتحف الوطني في كينيا اكتشاف جمجمة تعود إلى 900 ألف سنة في موقع أثري بجنوبي غربي كينيا.

وأوضح المتحف في بيان أن الجمجمة هي أول متحجر بشري يعثر عليه في موقع أولوغيسيلي خلال 62 عاما من عمليات التنقيب في هذا الموقع.

ويشكل هذا الاكتشاف أول أحفور مؤرخ بشكل دقيق يردم هوة بلغت 400 ألف سنة في تاريخ الأحافير في شرقي أفريقيا. وقد اكتشفت الآثار الأولى للإنسان القديم في أفريقيا ويعود تاريخها إلى حوالي 200 ألف سنة.

ومنذ عام 1985 يقوم علماء الآثار الكينيون والأميركيون بعمليات تنقيب في الموقع لفهم كيف أن أجداد الإنسان الأوائل تكيفوا مع البيئة عبر العصور.

ويعتبر موقع أولوغيسيلي بجنوبي غربي كينيا واحدا من أهم المواقع الأثرية في كينيا ويقدم العديد من الأدوات والهياكل العظمية المتحجرة من أصناف منقرضة من الفيلة وفرس النهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة