أدوية سرطان البروستات قد تحفز نموه   
الخميس 1435/11/25 هـ - الموافق 18/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)

توصلت دراسة حديثة إلى أن أدوية سرطان البروستات الشائعة قد تسرع نمو السرطان. ويتم وصف الأدوية السترويدية بشكل واسع لمرضى سرطان البروستات بسبب قدرتها على السيطرة على المرض، ولكن باحثين وجدوا أن هذه الأدوية لم تتوقف عن العمل مع مرور الزمن فقط، بل بدأت تحفز انتشار الورم.

وأجرى الدراسة معهد أبحاث السرطان و"رويال مارسدين فاونديشن ترست" وجامعة تورينتو في إيطاليا. ونُشرت في مجلة "ساينس ترانسليشونال ميديسن".

وتابع الباحثون حالات 16 رجلا مصابا بسرطان البروستات، ووجدوا أن استخدام "غلوكوكورتيكويدز" (glucocorticoids) -وهي عقاقير سترويدية تعطى مع العلاج الهرموني- قد ارتبط بظهور طفرات قادت إلى جعل العقار يحفز السرطان.

فحوصات دورية
وقال الباحثون إنه في المستقبل على الرجال الذين يعانون من حالات سرطان بروستات متطورة أن يجروا فحوصا دورية للدم لتشخيص أي طفرات في حال حدوثها ومن ثم تغيير العلاج.
 
تقنية "الخزعات السائلة" التي تحلل الحمض النووي للورم الذي يتحرك في الدورة الدموية تعطي صورة أدق لتطور السرطان
وأضاف الباحثون أن تقنية "الخزعات السائلة" (liquid biopsies) التي تحلل الحمض النووي للورم الذي يتحرك في الدورة الدموية، تعطي صورة أدق لتطور السرطان مما يؤدي إلى تعديل لعلاج بشكل أفضل. كما أن هذه التقنية هي أسهل وأقل كلفة من الخزعة التقليدية التي تتضمن أخذ خزعة أنسجة من البروستات باستخدام إبرة.

وقال قائد الدراسة الدكتور جيرهارد أتارد -وهو باحث في السرطان في المملكة المتحدة وعالم سريري في معهد أبحاث السرطان في لندن- إن الدراسة أظهرت أن العلاج الستيرويدي الذي يعطى للمرضى الذين يعانون من حالات سرطان البروستات المتقدمة يكون غالبا فعالا جدا في بداية العلاج، ولكنه يبدأ بعدها في تنشيط الطفرات الضارة تتزامن مع نمو السرطان مرة أخرى.

قليل جدا
وقال الدكتور ماثيو هوبز نائب مدير الأبحاث في مؤسسة سرطان البروستات في المملكة المتحدة إنه حاليا يوجد عدد قليل جدا من الخيارات المتاحة لعلاج الرجال المصابين بسرطان البروستات. وأضاف "إننا لسنا فقط بحاجة للعثور على مزيد من العلاجات لمرضى، ولكننا أيضا بحاجة لفهم المزيد بشأن الوقت الذي يجب علينا فيه إيقاف العلاج ولماذا نفعل ذلك".

ومع ذلك نبه هوبز إلى أن هذه الدراسة تشكل بداية صغيرة في الموضوع، وقد شملت عددا قليلا من الرجال (16 رجلا) ولذلك هناك حاجة لدراسات أكبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة