مبارك يتجاوب ببطء مع العلاج الطبيعي   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

مبارك يهيئ شعبه لغياب أطول مما كان متوقعا (الفرنسية)

طرأ تحسن طفيف على صحة الرئيس المصري حسني مبارك، غير أن أطباءه في ألمانيا أكدوا أن خيار إجراء عملية جراحية مازال قائما وإن كان مستبعدا في الوقت الراهن.

وقال الطبيب ميكائيل ماير المدير الطبي للعيادة الخاصة التي يتلقى بها مبارك علاجه "هناك تقدم طفيف في صحته"، مشيرا إلى أن العلاج الذي يخضع له منذ الاثنين الماضي تجنبا لإجراء عملية جراحية، يتقدم ببطء.

وأكد ماير أن مبارك سيبقى في العيادة أسبوعا آخر، وأضاف "لهذا السبب قررنا أن نعطي أنفسنا فترة نهاية الأسبوع أيضا لمواصلة العلاج بواسطة الأدوية والعلاج الفيزيائي والتأهيل". غير أن الطبيب الألماني أكد أن خيار إجراء عملية جراحية مازال مفتوحا.

وكان من المتوقع أن يغيب مبارك عن القاهرة خمسة أيام أو أسبوعا كحد أقصى، وذلك قبل أن تؤجل العملية الجراحية التي كانت مقررة له يوم الاثنين الماضي بشكل مفاجئ.

وقد ظهر الرئيس المصري لأول مرة أمس على شاشة التلفزيون المصري، حيث تحدث لمواطنيه من غرفته في العيادة بينما كان يرتدي ملابس النوم.

وطمأن مبارك شعبه على حالته الصحية وهيأه لغياب قد يطول أكثر مما كان متوقعا، وأكد له أنه يتابع شؤون الدولة من مشفاه.

وقد فوض مبارك كامل صلاحياته إلى رئيس وزرائه عاطف عبيد خلال غيابه عن مصر، وتعد هذه سابقة في عهد الرئيس المصري.

وبناء على توصية مبارك انتخب صفوت الشريف رئيسا لمجلس الشورى أمس، بعد أن ظل 22 عاما وزيرا للإعلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة