اليونان ترفض طلب الناتو توسيع مهمته في أفغانستان   
الخميس 1424/8/28 هـ - الموافق 23/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوستاس سيميتيس معتذرا لجورج روبرتسون عن إرسال قوات إضافية لأفغانستان (الفرنسية)

اعتذرت اليونان عن قبول طلب حلف شمال الأطلسي (الناتو) إرسال مروحيات حربية لأفغانستان لتعزيز بعثة الحلف هناك، متذرعة بأن مواردها موجهة للتحضير لدورة الألعاب الأولمبية عام 2004.

وقال رئيس وزراء اليونان كوستاس سيميتيس بمؤتمر صحفي بعد اجتماع مع الأمين العام للحلف جورج روبرتسون في أثينا "أبلغنا أن وجود طائرات مروحية حربية يونانية سيكون مفيدا للغاية وضروريا". وأضاف "للأسف نرى أن اليونان لا يمكنها الاستجابة هذه المرة لهذا الطلب بسبب دورة الألعاب الأولمبية".

أما روبرتسون فقال إنه يشعر بخيبة أمل من الرد اليوناني، وأضاف "لكن الحلف يضم 19 عضوا وأنا أقرع الكثير من الأبواب حتى أتمكن من تغطية احتياجاتي في أفغانستان". وأكد أن الناتو يتفهم أن اليونان تواجه عبئا اقتصاديا بسبب دورة الألعاب وتوقع أن تعزز وجودها بأفغانستان مستقبلا.

ولم يحصل الحلف بعد على كافة المعدات والقوات التي يريدها لإدارة قوة حفظ سلام في أفغانستان بعد نحو ثلاثة أشهر من توليه قيادة المهمة، وينقص القوة عشر طائرات مروحية و30 ضابط مخابرات.

وسعى روبرتسون إلى حشد تأييد الدول الأعضاء للمساعدة في إمداد البعثة الراهنة بكل ما يلزمها قبل أن يمتد عملها إلى خارج العاصمة الأفغانية كابل.

وفي وقت سابق هذا الشهر صرح مجلس الأمن لقوة أمنية يقودها الحلف في أفغانستان بإرسال قوات إلى أي مكان بالبلاد بدلا من البقاء بكابل والمناطق المحيطة بها، لكن روبرتسون قال إن مد عملية حفظ السلام إلى باقي الأقاليم لن يتم حتى ترسل الدول الأعضاء المزيد من القوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة