دحلان ينفي معلومات حول إصابته بمرض خطير   
الاثنين 1/8/1426 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:07 (مكة المكرمة)، 1:07 (غرينتش)
دحلان خضع لكل الفحوص وأكدت أنه بصحة جيدة (الفرنسية-أرشيف)
قال الوزير الفلسطيني محمد دحلان الذي سافر للأردن لتلقي العلاج إثر إصابته بآلام في الظهر، إنه في حالة صحية جيدة وسيغادر المستشفى قريبا، ونفى ما تناقلته صحف إسرائيلية عن إصابته بمرض خطير.
 
وقال دحلان وإلى جانبه رئيس مدينة الحسين الطبية حيث يتلقى العلاج الدكتور خلف الجابر، "صحتي ووضعي جيدان كما تروني، أمارس نشاطي بشكل طبيعي", وأشار إلى أن الذي حدث له كان "تشنجا عضليا".
 
ونفى دحلان وهو مسؤول الجانب الفلسطيني في ملف الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، التقارير الإسرائيلية عن تدهور صحته، وقال إنه على اتصال مباشر مع أعضاء في اللجنة الوزارية التي تتعامل بملف الانسحاب من غزة.
 
جاءت تصريحات دحلان بعد تقارير تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية ادعت أن صحة دحلان تزداد سوءا وأنه لن يكون قادرا على القيام بأعباء مهماته.
 
من جهته أكد الجابر أن الفحوص والتحاليل التي أجريت لدحلان تفيد بأنه "في صحة جيدة"، وقال إنه كان يعاني من "تعب شديد مما أدى إلى تشنجات عضلية في الظهر دون أن تؤثر على العمود الفقري.
 
وأفاد الجابر بأن دحلان خضع لكل الفحوص الطبية وإن بإمكانه مغادرة المستشفى اليوم أو غدا، ليعود للعمل خلال أربعة أيام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة