روسيا تتهم جورجيا بالخداع في مواجهة الإرهاب   
الأحد 1423/6/2 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيرغي إيفانوف في أحد العروض العسكرية للقوات الروسية بموسكو (أرشيف)
وصف وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف سياسات جورجيا إزاء مسألة الإرهاب بأنها مخادعة، وجاءت هذه التصريحات أثناء زيارة قام بها الأحد إلى الحدود بين البلدين وتزامنت مع تصاعد الأزمة بينهما بعد اتهام موسكو لتبليسي بإيواء مقاتلين شيشانيين داخل أراضيها.

ووصل وزير الدفاع الروسي إلى الحدود الجورجية بعد أن شهد مناورات بحرية في بحر قزوين شارك فيها عدد من دول المنطقة، وغابت عنها جورجيا، واعتبرت الأضخم منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

واعتبرت وسائل إعلام روسية هذه الزيارة التي اجتمع خلالها إيفانوف مع رئيس شرطة الحدود كوناستانتين توتسكي مؤشرا على أن موسكو تنوي تعزيز وجود شرطة على الحدود مع جورجيا، ولكنها لا تصل إلى حد الإعداد لإرسال قوات لضرب المقاتلين الشيشانيين الذين يعتقد أنهم متحصنون داخل ممرات بانكيسي.

وكان وزير الدفاع الروسي هدد السبت بأن مشكلة ممرات بانكيسي في جورجيا "لا يمكن أن تحل إلا بالقوة"، وأضاف في مؤتمر صحفي أثناء المناورات البحرية في قزوين أن الحوار مع من أسماهم الإرهابيين والسعي إلى إقناعهم وجعلهم يستمعون إلى صوت العقل، غير مجد، وقال إن "العالم كله مقتنع بذلك, يجب أن يحالوا إلى القضاء أو التدقيق بجثثهم للتعرف عليها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة