الجيش الفلبيني يقصف مواقع لجبهة تحرير مورو الإسلامية   
الأحد 1423/10/4 هـ - الموافق 8/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون من جبهة تحرير مورو الإسلامية (أرشيف)
شن الجيش الفلبيني اليوم غارات جوية على مواقع مقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية في جنوب البلاد في اليوم الثالث من بدء القتال بين الجانبين. وقال المتحدث باسم جبهة تحرير مورو الإسلامية عيد كابالو إنه لم يعرف بعد عدد القتلى الذين سقطوا في الغارات الحكومية على إقليم مندناو، لكنه أشار إلى أن الجبهة نشرت العديد من مقاتليها في خطوط القتال. وأوضح أن الجيش الحكومي استخدم "كل أنواع القنابل والصواريخ وقذائف الهاون ونيران المدفعية" في هذا القتال مؤكدا إصرار الجبهة على المواجهة.

واندلع القتال بين الجانبين يوم الجمعة الماضي بعد أن اتهم الجيش مقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية بالتحرش بالمدنيين في المنطقة، وأسفر القتال في ذلك اليوم عن مصرع جندي وإصابة خمسة بجروح.

وقال المتحدث باسم الجيش الفلبيني جوليتو أندو إن مقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية احتشدوا قرب منطقة سلطان سابارونغيز وهاجموا عددا من القرى مما أجبر القوات المسلحة على التدخل مستخدمة الطائرات المروحية الهجومية. وأكد المتحدث إصرار الجيش على مواصلة الغارات حتى توقف الجبهة مهاجمة القوات الحكومية والمدنيين.

وتسعى جبهة تحرير مورو الإسلامية التي تضم 12 ألف مقاتل في صفوفها إلى تكوين دولة إسلامية مستقلة في جنوب الفلبين، وكانت الجبهة قد وقعت اتفاقا لوقف إطلاق النار مع مانيلا العام الماضي لتمهيد الطريق أمام محادثات السلام غير أن المناوشات بين الطرفين تواصلت مع اتهام كل طرف للآخر بالمسؤولية عن إثارة التوتر. وكان من المفترض بدء جولة جديدة من مفاوضات السلام في ماليزيا هذا الشهر إلا أنها تأجلت لإعطاء الطرفين المزيد من الوقت للاستعداد لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة