رئيس وزراء تايلند يرشح دبلوماسيا مرموقا للخارجية   
السبت 1429/9/7 هـ - الموافق 6/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)
ساماك سوندارافيج واجه استقالة تيغ بوناغ في ظل أزمة تواجهها حكومته (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مصادر رسمية أن رئيس وزراء تايلند ساماك سوندارافيج اختار دبلوماسيا مرموقا لتسلم حقيبة الخارجية في ذروة الأزمة السياسية التي تواجهها الحكومة.
 
وأكد مصدر بالخارجية أن سوندارافيج اختار ساروج تشافامافيراج (66 عاما) للمنصب حيث عرض ترشيحه على الملك بهوميبول أديولياديج  للموافقة عليه.
 
ويأتى اختيار ساروج لشغل المنصب بعد الاستقالة المفاجئة لوزير الخارجية السابق تيغ بوناغ الأربعاء الماضي مع تصاعد الأزمة السياسية في البلاد.
 
ووسط التوتر الذي تشهده تايلند، رفض رئيس الوزراء التفاوض مع محتجين احتلوا مقر الحكومة وطالبوه بالاستقالة.
 
وأعلن سوندارافيج الثلاثاء الماضي حالة الطوارئ بالعاصمة بانكوك بعد وقوع اشتباكات عنيفة في الشوارع بين المتظاهرين المؤيدين والمناهضين للحكومة، مما أسفر عن مقتل شخص على الأقل وإصابة 43 آخرين.
 
وفى الوقت الذى يرفض فيه ساماك التخلى عن منصبه، توصف استقالة وزير خارجيته بأنها ضربة قوية لمصداقيته.
 
ويواجه الوزير الجديد مهمة صعبة في استضافة القمة السنوية القادمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في ديسمبر/ كانون الأول، فضلا عن محاولة تسوية الخلافات مع كمبوديا المجاورة على خلفية مزاعم الجانبين الخاصة بالمعبد الهندوسى القديم برياه فيهير الواقع على الحدود بينهما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة