فرنسا تتوقع اتفاقا قريبا بشأن التعويضات مع ليبيا   
الجمعة 25/6/1424 هـ - الموافق 22/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دومينيك دو فيلبان
أعرب وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان عن اعتقاده بإمكانية التوصل إلى تسوية مع ليبيا بشأن تعويض ضحايا ركاب طائرة فرنسية تحطمت فوق النيجر عام 1989 وقتل 170 شخصا كانوا على متنها.

وقال الوزير إن ممثلي عائلات الضحايا توجهوا إلى ليبيا أمس لإجراء مشاورات مع السلطات الليبية بغرض الحصول على تعويضات أفضل أسوة بعائلات ضحايا الطائرة الأميركية بان أميركان التي تحطمت فوق لوكربي بأسكتلندا عام 1988.

وكانت فرنسا وبريطانيا توصلتا أمس إلى اتفاق بتأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مسودة قرار بشأن رفع العقوبات المفروضة على ليبيا لمنح باريس مزيدا من الوقت في إقناع طرابلس بتعديل قيمة تعويضات عائلات ضحايا الطائرة الفرنسية.

وفي وقت سابق قدمت بريطانيا مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يقترح رفعا فوريا للعقوبات المفروضة على ليبيا إثر اعترافها بالمسؤولية عن حادث لوكربي وموافقتها على دفع 2.7 مليار دولار لعائلات الضحايا.

وتعتبر قيمة هذه التعويضات أكبر بكثير من تلك التي وعدت بها ليبيا لعائلات ضحايا الطائرة الفرنسية التي بلغت 35 مليون دولار. وقد أثار ذلك اعتراض فرنسا التي هددت باستخدام حق النقض (الفيتو) ما لم توافق ليبيا على تعديل قيمة التعويضات.

وحذرت ليبيا بالمقابل من أن إصرار فرنسا على موقفها يهدد صفقة لوكربي، لكن البلدين أبديا في اليوم الأخير مرونة إزاء التوصل إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة