جرحى في اقتحام ساحة الحرية بعدن   
الأحد 19/3/1433 هـ - الموافق 12/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:29 (مكة المكرمة)، 0:29 (غرينتش)

مسلحون يعرف عنهم انتماؤهم للحراك الجنوبي أحرقوا جميع خيام ساحة الحرية بعدن (الجزيرة)

سمير حسن-عدن

جرح عدد من الثوار المطالبين بإسقاط نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مساء السبت بعدما اقتحم مسلحون يُعرف عنهم انتماؤهم للحراك الجنوبي الذي يتزعم الاحتجاجات الانفصالية في جنوب اليمن، ساحة الحرية بمدينة عدن وأحرقوا جميع الخيام الموجودة فيها.

وأفاد ناشطون بأن الاعتداء أسفر عن إصابة خمسة أشخاص برضوض، كما شوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من خيام ساحة الحرية عقب الهجوم.

وقال رئيس اتحاد القوى الثورية في عدن الدكتور عبد الله العليمي إن عناصر تابعة للجناح المسلح في الحراك الجنوبي داهموا المخيم مساء السبت واعتدوا بالضرب على من كانوا فيه.

وأضاف العليمي في تصريح للجزيرة نت أن الاعتداء تزامن مع مسيرة نظمها الحراك في بلدة المعلا صوب ساحة الحرية في كريتر، وأن المهاجمين داهموا الساحة وأحرقوا الخيام ونهبوا جميع محتوياتها من مكبرات الصوت وكاميرات.

وألمح إلى أن المهاجمين أطلقوا النار وضربوا المعتصمين، وأن عشرة أشخاص في الساحة أصيبوا بجروح جراء الاعتداء، بينهم صحفيون جاؤوا لتوثيق حادث الاقتحام وإحراق الخيام.

وذكر ناشطون للجزيرة نت أن من بين المسلحين قيادات شبابية في الحراك الجنوبي الذي أعلن مقاطعته للانتخابات الرئاسية المبكرة التي تجرى يوم 21 فبراير/شباط الجاري.

ويأتي هذا الاعتداء بعد أسبوع من اعتداء مشابه أصيب فيه نحو 15 شخصا -اثنان منهم في حالة حرجة- عقب مواجهات وقعت الجمعة في مديرية المعلا بعدن بين أنصار الحراك الجنوبي ومحتجين يطالبون بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة