دفن لاجئين سودانيين بالقاهرة بعد شهرين من مقتلهم   
الثلاثاء 14/2/1427 هـ - الموافق 14/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
مصر رفضت دفن الضحايا في السودان (الفرنسية)
دفنت عائلات سودانية من طالبي اللجوء أبناءها وأقاربها في القاهرة بعد مرور أكثر من شهرين على مقتلهم في عملية الإخلاء الدامية التي قامت بها الشرطة المصرية لتجمع للاجئين وطالبي اللجوء بحي المهندسين بقلب القاهرة.

وشارك رجال ونساء في تشييع جثث سبعة سودانيين بينهم فتاة في الثالثة عشرة في مقبرة إنغليكانية في العباسية بشمال القاهرة.

وفي قداس وجيز قبل التشييع دعا القس المشاركين في الجنازة إلى عدم اتهام أحد، في حين تحمل الأسر الشرطة المصرية مسؤولية هذه المأساة.

وأعربت عائلات عدة عن رغبتها في دفن موتاها في السودان لكن السلطات المصرية رفضت ذلك خشية أن يؤدي إلى تأجيج المشاعر المناهضة لمصر في السودان. ولا تزال أربع جثث سودانية في المشرحة حيث رفض ذووها دفنها في مصر.

وفي الثلاثين من ديسمبر/ كانون الأول قامت الشرطة المصرية بإخلاء ساحة كان يعتصم فيها ألف من اللاجئين السودانيين أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في القاهرة, حيث قتل ثلاثون لاجئا. وكان اللاجئون الراغبون في اللجوء إلى دول غربية يعتصمون في تلك الساحة منذ ثلاثة أشهر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة