دبي تبني "مدينة العجائب"   
الجمعة 25/8/1431 هـ - الموافق 6/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:58 (مكة المكرمة)، 20:58 (غرينتش)
مخطط لأهرامات الجيزة وبرج إيفل في مشروع مدينة العجائب (الألمانية)

بعد أقل من سبعة أعوام سيتاح لمن يزور مدينة دبي أن يتجول داخل الأهرامات المصرية، ويزور برج إيفل، ويلتقط صورة تذكارية إلى جوار تاج محل الهندي أو حدائق بابل المعلقة، ولا مانع من أن يعتلي برج بيزا المائل، ومنارة الإسكندرية.

فالإمارة الصغيرة تعمل الآن على جمع عجائب الدنيا وأشهر معالم الكرة الأرضية على أرضها، لتتيح للسائح أن يطوف العالم في ساعات قليلة.

وتبني دبي أهرامات تفوق في ضخامتها أهرامات الجيزة المصرية الشاهقة، وتعلو ببرج أيفل جديد لا يقل في ارتفاعه عن البرج الأصلي.

وكما نجح المعماري القديم في إنشاء برج بيزا الشهير بدرجة ميلانه، تبني المدينة الإماراتية نسخة جديدة تتميز بنفس الصفة، بل وتبني سورا عملاقا يحاكي سور الصين العظيم.

مخطط مشروع "فالكن سيتي" الذي ينفذ على شكل صقر (الألمانية)
معجزة معمارية
والمشروع العملاق الذي بدأ تنفيذه عام 2005 في صحراء المدينة الإماراتية لم يعد حبرا على ورق أو مجرد "نموذج كرتوني" يعرض في معارض العقارات، بل أصبح جزءا كبيرا منه واقعا، والأعمال التنفيذية فيه تسير بخطى متسارعة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة للمشروع سالم الموسى "لقد قاربنا على تحقيق معجزة معمارية على أرض دبي، ستكون معلما فريدا يجذب ملايين السائحين من مختلف أنحاء الأرض".

ويضيف أن هذا المشروع يحمل اسم "فالكن سيتي" وينفذ على هيئة صقر، فمن يطوف فوقه بطائرة يرى المباني وقد شكلت فيما بينها صورة الصقر الإماراتي الشهير، وهو رمز الدولة المطبوع على عملتها.

ويشرح الموسى أن المدينة تضم مباني سكنية ومرافق ترفيهية، لكنها في الوقت نفسه ستضم أشهر معالم الدنيا بنفس أحجامها الطبيعية.

ومن المقرر أن يبدأ سكان المدينة استلام منازلهم خلال أشهر قليلة، وسوف تستمر خطط العمل حتى الانتهاء الكلي من المشروع بنهاية العام 2017.

المثير -وفق قول رجل الأعمال الإماراتي- أن الأهرامات وإيفل وبيزا وتاج محل التي يتم بناؤها في دبي لن تكون مجرد مزارات سياحية، بل ستكون مباني سكنية تحوي داخلها وحدات للسكن ومكاتب شركات كبرى، ليصبح في مقدور كل ساكن من أهل المدينة أن يفخر بأنه من سكان الهرم أو برج بيزا أو برج إيفل أو منارة الإسكندرية.

نموذج لبرج إيفل في المشروع (الألمانية)
التكلفة

وتقدر إدارة المشروع أن يسكن تلك المعالم السياحية 75 ألف ساكن من مختلف الجنسيات. وكشف الموسى أن كلفة إنشاء "مدينة العجائب" كما يسميها تصل إلى عشرة مليارات درهم إماراتي (نحو 2.7 مليار دولار)، مؤكدا أن المشروع لم يتأثر نهائيا بتداعيات الأزمة المالية العالمية.

ويتم بناء المدينة على مساحة 41 مليون قدم مربع في منطقة "دبي لاند"، ويضم المشروع مجموعة من الفلل ومراكز التسوق والفنادق والمطاعم والنوادي الصحية والمدارس والحدائق، إضافة لحديقة مختلفة الطرز.

ويضم المشروع أيضا معالم العديد من المدن البارزة، بما فيها روما وفينيسيا وبيروت ونيويورك، ومن مميزاته أنه يضم فللا نفذت وفقا للطراز الأندلسي الشهير، وفللا مستوحاة من الطراز المعماري المكسيكي.

يشار إلى أن إمارة دبي برزت في الأعوام القليلة الماضية باعتبارها من أكثر المناطق التي تشهد طفرات عمرانية، وشيدت مجموعة من المعالم الشهيرة أبرزها برج خليفة الذي يزيد ارتفاعه على 828 مترا، ويوصف بأنه أعلى ناطحة سحاب في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة