خيبة أمل ألمانية بعد الهزيمة   
الجمعة 6/7/1431 هـ - الموافق 18/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)
لوف قال إن لاعبيه أهدروا العديد من الفرص وعلى رأسها ضربة الجزاء (الفرنسية)

أعرب المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم يواخيم لوف عن خيبة أمله لإضاعة لاعبه لوكاس بودولسكي ضربة الجزاء التي حرمت فريقه التعادل على الأقل مع نظيره الصربي في مباراتهما ضمن منافسات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
 
وأقر المدرب الألماني بأن منتخبه لم يكن بقوته الهجومية المعتادة في الشوط الأول، وأن لاعبيه وجدوا صعوبة في ذلك الشوط أمام المنتخب الصربي.
 
وأضاف لوف أن لاعبيه قدموا أداء أفضل في الشوط الثاني وأهدروا العديد من الفرص التي كان بإمكانهم تسجيل أهداف منها "ولكن لسوء الحظ أهدرنا ضربة الجزاء".
 
وأهدر المهاجم بودولسكي فرصة ثمينة لتحقيق التعادل لألمانيا التي خرجت خاسرة صفر لواحد، بعدما أضاع ضربة جزاء في الدقيقة 60 حيث تصدى لها ببراعة الحارس الصربي فلاديمير ستويكوفيتش.
 
وتعتبر ضربة الجزاء الضائعة تلك هي الأولى التي تهدرها ألمانيا في نهائيات كأس العالم منذ 36 عاما، حيث كان أولي هونيس هو آخر لاعب ألماني يهدر ركلة جزاء وذلك في مونديال 1974 في ألمانيا الغربية ضد بولندا في الدور الثاني.
 
بودولسكي (10) يتلقى مواساة زميله بعد إهداره ركلة الجزاء (رويترز)
بودولسكي المسؤول
وقد أعرب بودولسكي بعد المباراة عن خيبة أمله بسبب إهداره ضربة الجزاء لفريقه، وقال "لم أسددها بشكل سيئ ولكن الحارس توقعها جيدا، إنه أمر مخيب للآمال ولكنني أتحمل المسؤولية".
 
وأضاف "كنا سنشعر بالقناعة بنقطة التعادل التي كانت ستصبح خطوة جيدة على طريق التأهل لدور الستة عشر".
 
وتجمد رصيد ألمانيا بعد خسارتها الجولة الثانية ضمن المجموعة الرابعة عند ثلاث نقاط، بينما أنعشت صربيا آمالها في بلوغ الدور الثاني بعد أن رفعت رصيدها إلى ثلاث نقاط بالتساوي كذلك مع غانا التي كانت انهزمت أمامها في الجولة الأولى.
 
من ناحية أخرى أعرب اللاعب الألماني باستيان تشافينشتيجر عن دهشته بسبب الإنذارات التي أشهرها الحكم الإسباني ألبرتو أونديانو في المباراة وبلغت ثماني صفراء وواحدة حمراء نالها المهاجم الألماني ميروسلاف كلوزه في الدقيقة 37 من الشوط الأول.
 
وقال اللاعب "إذا نظرت لكل هذه الإنذارات ستجدها مضحكة، كل مباراة ستشهد بطاقة حمراء كذلك".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة