الحزب الحاكم بجنوب أفريقيا ينتخب رئيسا في مؤتمر صاخب   
الاثنين 1428/12/8 هـ - الموافق 17/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
مبيكي (يسار) وزوما يسعيان لرئاسة الحزب(الفرنسية)
دعا رئيس جنوب أفريقيا تابو مبيكي المشاركين في المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم الذي بدأ اليوم أعماله إلى انتخاب رئيس جديد للحزب يتحلى بالمثل.
 
وحث مبيكي -في بولوكوان محافظة ليمبوبو شمال شرق البلاد حيث يعقد المؤتمر- على انتخاب رئيس "أخلاقي" ملمحا إلى نائبه السابق جاكوب زوما، المهدد بالإدانه بتهمة الفساد بعد أن نجا من فضيحة جنسية.
 
وأعرب مبيكي عن أسفه بسبب التفسخ الأخلاقي داخل حركة التحرر السابقة. وقال "هذه الممارسات غريبة كلية على حركتنا، وهي ممارسة تستخدم أكاذيب وتلجأ إلى وسائل غير أمينة وتستخدم الخداع لتحقيق أهداف محددة".
 
وأظهرت الجلسة الأولى للحزب الذي قاد النضال ضد التفرقة العنصرية (الأبارتيد) طيلة النصف الثاني من القرن الماضي في جنوب أفريقيا خلافا حادا بين قادة وأعضاء الحزب.
 
ويحاول مبيكي البقاء رئيسا للحزب، ولكنه يتوقع أن يهزم على يد نائبه السابق زوما، الذي يتوقع أن يحقق فوزا كاسحا بعد حصوله على حوالي ثلثي الأصوات على مستوى ترشيحات الحزب.
 
وأعترف مبيكي في مقابلة بأنه ارتكب أخطاء عندما كان زعيما للحزب في فترتين كل منهما كانت خمس سنوات. وقال إنه لم يكن يتشاور بشكل كاف مع أعضاء الحزب في موضوعات عدة من بينها أمر خلافته.
 
ووجه الرئيس السابق نلسون مانديلا الذي لم يحضر المؤتمر رسالة إلى المندوبين أعرب فيها عن حزنه "للخلافات الجارية في المنظمة".
 
وأوصى في حديث بثته الإذاعة الرسمية "مهما كانت القرارات التي ستتخذونها في المؤتمر، بما فيها مناصب القيادة في المنظمة، ليكن تاريخ المؤتمر الوطني الأفريقي النبيل مرشدا لكم".
 
يشار إلى أن عدد المشاركين في مؤتمر الحزب الذي سيستمر لمدة خمسة أيام بلغ نحو خمسة آلاف مندوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة