إيقاف تجربة على لقاح مضاد للإيدز   
الأحد 1428/9/12 هـ - الموافق 23/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)
قرار الوقف يشكل ضربة لمكافحة الإيدز في العالم نظرا لتعلق الآمال به (الفرنسية- أرشيف)

أوقفت شركة أبحاث أميركية تجارب على لقاح لمرض الإيدز بعدما أظهرت دراسة علمية عدم فاعليته. وأعلن مختبر الأدوية الأميركي "ميرك" السبت "أن مجموعة المراقبة المستقلة أوصت بوضع حد لتجارب اللقاح لأن هذه التجارب لم تثبت نجاعته".
 
وأوضحت الشركة في بيان لها أن دراسة أجريت على نحو ألف وخمسمئة متطوع أظهرت أن اللقاح لا يمنع انتقال العدوى. ويشكل هذا القرار ضربة لمكافحة الإيدز في العالم لأن هذا اللقاح كان يعتبر واعدا.

وجرى وقف تجارب واسعة النطاق للقاح مكافحة فيروس نقص المناعة في جنوب أفريقيا بعد أن أظهرت نتائج تجربة مشابهة في الولايات المتحدة وأستراليا فشل اللقاح في مواجهة الفيروس.

وقالت كبيرة العاملين فى فريق التجربة بجنوب أفريقيا جليندا جراي "لقد كان يوما عصيبا علينا، نشعر باكتئاب شديد بسبب هذه الأنباء".

وقالت جراي "إن منظمي التجربة فى جنوب أفريقيا سيفحصون نتائج تجربة الولايات المتحدة وأستراليا خلال شهر قبل أن يقرروا أمرا بشأن الاستمرار في تجربة فمبيلي وتعديلها أو وقفها".

يشار إلى أن جنوب أفريقيا تشهد حاليا تجربة لقاحين آخرين أحدهما يهدف لمنع انتقال الفيروس والأخر يهدف لمعالجة أعراض الفيروس.
 
وتضم جنوب أفريقيا أكبر عدد من المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب في العالم ويصل عدد المصابين إلى 5.4 ملايين مواطن بنسبة تصل إلى واحد من كل تسعة أشخاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة