مصر تنفي ضبط مسلحين عرب   
الأحد 1433/7/28 هـ - الموافق 17/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:10 (مكة المكرمة)، 14:10 (غرينتش)
وزير الداخلية المصري قال إن تحذيره أمس من مؤامرة لإفساد الانتخابات كان بسبب ورود معلومات حول احتمال حدوث أمور تعكر صفو الانتخابات (وكالة الأنباء الأوروبية)

نفى وزير الداخلية المصرية اللواء محمد إبراهيم يوسف الأنباء التي تحدثت عن القبض على عناصر عربية تسللت إلى مصر لارتكاب أعمال عنف خلال الانتخابات لإحداث حالة من الفوضى.

وقال إبراهيم في تصريحات صحفية لدى تفقده إحدى اللجان الانتخابية اليوم "لم نعتقل أي تنظيمات إرهابية خلال الانتخابات" وأضاف أن تحذيره أمس من "مؤامرة لإفساد انتخابات الرئاسة" كانت بسبب ورود معلومات حول احتمال حدوث أمور تعكر صفو العملية الانتخابية.

ودعا الوزير جميع المصريين إلى احترام نتائج الانتخابات أيا كانت "لأن الرئيس القادم سيكون بإرادة حرة".

وأكد أن قوات الأمن ستنتشر بصورة مكثفة في الشوارع فور بدء عمليات الفرز "لمواجهة أي خروج عن الشرعية".

وكان مصدر أمني قد قال اليوم إن السلطات المصرية ألقت القبض على 22 شخصا من دول عربية "أعدوا للقيام بعمليات إرهابية" بعد انتخابات الرئاسة التي تختتم اليوم.

وأضاف أن المقبوض عليهم سوريون وفلسطينيون وأردنيون، لكن رويترز التي أوردت النبأ نسبت إلى وكالة أنباء الشرق الأوسط قولها إن وزير الداخلية إبراهيم نفى "ما تردد حول قيام الشرطة بإلقاء القبض على مجموعات إرهابية عبرت إلى البلاد خلال العملية الانتخابية".

وبدأ المصريون اليوم الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني والأخير من جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي يواجه فيها محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الإخوان المسلمين أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة