رئيس السنغال يقلص ولايته   
الأربعاء 13/5/1433 هـ - الموافق 4/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:30 (مكة المكرمة)، 10:30 (غرينتش)
ماكي صال: لن أحمي أي شخص يتورط في اختلاس أموال عامة (الفرنسية)

سيدي ولد عبد المالك-داكار

قرر الرئيس السنغالي الجديد ماكي صال تقليص فترة ولايته الحالية من سبع سنوات إلى خمس، وقال إن هذا القرار سيتم حسمه من خلال تعديلات دستورية، وذلك في خطاب له بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لعيد الاستقلال الوطني التي توافق اليوم الأربعاء.

وقال صال إن الجميع مطالب بمواكبة نظامه من أجل تنفيذ "عقد الثقة" الذي حمله إياه الشعب السنغالي، وتعهد بالالتزام بمبدأ الشفافية ومحاربة الفساد وبتنوير الرأي العام السنغالي بشأن كل المواضيع التي تتعلق بتسيير الأملاك العمومية، مشيرا إلى أنه "لن يحمي أي شخص يتورط في اختلاس أموال عامة".

لحظة تاريخية
وقال صال بشأن المحددات العامة لإدارة المرحلة المقبلة، إنه سيكلف لجنة من الخبراء بتقديم تصوراتها عن المنتديات الوطنية، وأكد أنه سيمنح الحكومة القادمة كافة الصلاحيات لترجمة تطلعات الشعب السنغالي القوية للتغير إلى أفعال حقيقية وملموسة.

واعتبر أن "هذه اللحظة التاريخية تشكل انطلاقة جديدة للجميع نحو عهد جديد يتسم بالقطيعة التامة مع الماضي في مجال التسيير على المستويين المؤسسي والاقتصادي".

منصور إنجاي: تعيين مباي محاولة من الرئيس لإيجاد حلول للتحديات الاقتصادية (الجزيرة نت)

حماية الدستور
وفي تعقيب على كلمة الرئيس السنغالي، قال عزيز جوب الناطق الرسمي باسم حركة 23 يونيو -التي كانت تعارض ترشح الرئيس واد لولاية ثالثة- إن خطاب صال حمل ضمانات لحماية المكاسب الدستورية، وقال في حديث للجزيرة نت إن "تأكيد الرئيس على تقليص فترة الرئاسة من سبع سنوات إلى خمس قابلة للتجديد مرة واحدة يعتبر وفاء مبدئيا بعهد قطعه الرئيس صال على نفسه".

وأشار إلى أن حديث الرئيس عن المنتديات الوطنية التي تم توقيعها عام 2009 بحضور فاعلين سياسيين وممثلين عن المجتمع المدني، والتي تقوم فكرتها على إيجاد حل جامع ومتفق عليه لوضع حد للأزمة المتعددة الأبعاد التي تعيشها السنغال، يعتبر مغازلة سياسية مهمة للمعارضة التي كانت خلف فوز صال في الجولة الثانية من الانتخابات.

وتنص المنتديات الوطنية على اعتماد مبدأ التوازن بين المؤسسات القائمة، وذلك وفق أسس دستورية جديدة تراعي التطورات الديمقراطية في البلاد، مع وضع آليات لمحاربة الفساد وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان وإنشاء ميثاق للحكامة السياسية.

رئيس وزراء جديد
وعلى صعيد آخر أصدرت رئاسة الجمهورية مرسوما يقضي بتعيين رجل الأعمال والخبير الاقتصادي عبدول مباي المولود عام 1953 رئيسا لوزراء الحكومة المرتقب تشكيلها في اليومين القادمين.

ويُعرف مباي بأنه إحدى الشخصيات المالية المهمة في البلد، بدأ مشواره الوظيفي كاقتصادي في إدارة البحث بالبنك المركزي لدول غرب أفريقيا ثم عين مديرا عاما لبنك الإسكان السنغالي، قبل أن يطلق أول صندوق للاستثمارات في غرب أفريقيا، وقد ظل مباي لغاية تعيينه يترأس رابطة مهنيي المصارف والمؤسسات المالية بالسنغال.

ويرى الخبير الاقتصادي منصور إنجاي في حديث للجزيرة نت في تعيين مباي محاولة من الرئيس  صال لإيجاد حلول للتحديات الاقتصادية التي قد تواجه حكومته في الأشهر المقبلة، وذلك بالاعتماد على شخص مثل مباي الذي يمتلك خبرة طويلة ومتراكمة في علاج الأزمات الاقتصادية والمالية لدول غرب أفريقيا، وفق تعبيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة