باكستان تعلن رسميا التأكد من هوية جثة بيرل   
السبت 1423/5/17 هـ - الموافق 27/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الشرطة يحيطون بمشتل قرب كراتشي حيث عثروا على بقايا جثة بيرل (أرشيف)
أعلنت السلطات المحلية في مدينة كراتشي الباكستانية رسميا أن فحص الحمض النووي أظهر أن الجثة التي عثر عليها في المدينة في مايو/ أيار الماضي هي جثة الصحفي الأميركي دانيال بيرل الصحفي في جريدة وول ستريت جورنال والذي اختطف في يناير/ كانون الثاني الماضي في باكستان.

وأفاد الشرطي المسؤول عن التحقيق أن نتائج التحاليل التي أجريت في الولايات المتحدة وفي لاهور في باكستان أكدت أن بقايا الجثة للصحفي الأميركي. ألا أن وزير الداخلية معين الدين حيدر قال للصحفيين في كراتشي بجنوب باكستان إن الفحوص التي أجرتها الولايات المتحدة على الحمض النووي للجثة والتي أبلغت بها باكستان قد تكون غير حاسمة. وأضاف أن السلطات الأميركية تشتبه أيضا في أن الجثة هي لدانييل بيرل.

وقال حيدر إن السلطات الأميركية قالت إنها ستجري اختبارين آخرين وسترسل إلى باكستان تقريرا إضافيا في هذا الشأن. وأضاف أن النتائج التي توصلت إليها إسلام آباد تعني أنه يمكن الآن إعادة الجثة إلى عائلة دانيال بيرل. وقال مسؤولون أميركيون قبل أيام إنه لن يمكن تسليم جثة بيرل لأسرته حتى تعلن باكستان رسميا أن الجثة تعود إليه.

وقد صدر الأسبوع الماضي حكم بالإعدام بحق أحمد عمر شيخ بعد إدانته بتهمة تدبير اختطاف وقتل بيرل فيما صدرت ضد ثلاثة شركاء له أحكام بالسجن مدى الحياة. واستأنف الأربعة الأحكام الصادرة ضدهم.

من جهة أخرى أمر قاض باكستاني اليوم بتمديد احتجاز أربعة مشتبه بهم لدى الشرطة في هجوم بسيارة ملغومة الشهر الماضي على القنصلية الأميركية في كراتشي قتل فيه 12 شخصا وأصيب 20 آخرون.

وقال مسؤول حكومي إنه تم تمديد الاحتجاز حتى الثالث من أغسطس/ آب بعد مثول المتهمين أمام محكمة مكافحة الإرهاب في كراتشي. وكانت قوات الأمن الباكستانية قد اعتقلت ثلاثة أشخاص بينهم اثنان من أعضاء جماعة انشقت على حركة المجاهدين للاشتباه بتورطهم في الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة