وفاة الجاسوس الروسي السابق لتفينينكو في مستشفى بلندن   
الجمعة 1427/11/4 هـ - الموافق 24/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

الجاسوس الروسي السابق يعتقد أنه مات بالسم (رويترز)

توفى الجاسوس الروسي السابق ألكسندر لتفينينكو مساء أمس الخميس في أحد مستشفيات لندن، بعد ثلاثة أسابيع من زعم تعرضه للتسمم خلال اجتماع مع مصادر معلومات روسية في أحد فنادق لندن. وقال المتحدث باسم مستشفى جامعة لندن إن لتفينينكو (43 سنة) توفى في غرفة الرعاية المركزة بعد إصابته بنوبة قلبية.

وقال الأطباء في وقت سابق أمس إنه رغم الفحوصات واسعة المدى التي قاموا بها فإنه لا يزال من غير الواضح سبب حالة ليتفينينكو.

وكان لتفينينكو وهو أحد المنتقدين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد سقط مريضا عقب مقابلة مع شخصين أحدهما يعتقد أنه عميل سابق في الاستخبارات الروسية (كي.جي.بي) في لندن في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني.

كما التقى أيضا مع دارس إيطالي يشارك في التحقيق لحل لغز مقتل الصحافية الروسية أنا بوليتكوفسكايا التي لقيت حتفها في موسكو الشهر الماضي. ونفت روسيا بشدة أي تورط لها في مقتله.

ولتفينينكو هو عقيد سابق في الاستخبارات الروسية هرب إلى بريطانيا قبل ست سنوات ومنح مؤخرا الجنسية البريطانية.

واستدعيت شرطة مكافحة الارهاب البريطانية للتحقيق في القضية بعد أن قرر الأطباء الاسبوع الماضي أن مرضه ناتج عن تسمم ويتهم أصدقاء لتفينينكو الكرملين بتدبير مؤامرة لتسميمه، لكن روسيا رفضت الاتهام قائلة إنه هراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة