الذعر يصيب قادة الرصاص المصبوب   
الخميس 1431/12/12 هـ - الموافق 18/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)
أشكنازي من بين الضباط الذين نشر موقع إسرائيلي بياناتهم كمجرمي حرب (الأوروبية-أرشيف)

أصيب قادة عسكريون وجنود شاركوا في الحرب الأخيرة على غزة ضمن عملية الرصاص المصبوب بذعر شديد بعد نشر موقع إلكتروني إسرائيلي تفاصيل وصور وأسماء مائتين منهم، تحت عنوان "مجرمو حرب".
 
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية الخميس عن ضباط كبار في جهاز الأمن الإسرائيلي قولهم إن نشر تفاصيل باللغتين العبرية والإنجليزية تشمل صورا وتواريخ ولادة وعناوين سكن والمناصب التي تولاها الضباط والجنود، يثير قلقا كبيرا.
 
وطالب الضباط -الذين وصفوا ما تم نشره بالاستفزاز الخطير- بإجراء تحقيق ضد المسؤولين عن الموقع الإلكتروني الجديد.
 
وكان الموقع قد كتب فوق صور العسكريين أنهم "عملوا في إطار عملية الرصاص المصبوب وكان لهم دور مركزي في جهاز دموي"، ووصفهم بأنهم "مجرمون خطيرون من دولة إسرائيل".
 
وطلب الموقع الإلكتروني من قرائه إبلاغ معارفهم بشأن الموقع والترويج له وتزويده بمعلومات عن ضباط وجنود آخرين.
 
ومن بين الضباط الذين نشر الموقع تفاصيل عنهم رئيس أركان الجيش غابي أشكنازي ورئيس شعبة الاستخبارات وقائد المنطقة الوسطى وقائد سلاح المدرعات.
 
من جانبه أعرب الناطق العسكري الإسرائيلي عن أسفه إزاء ما قام به الموقع الإسرائيلي، قائلا إن "كشف التفاصيل من دون أي أساس ومن خلال تشويه سمعتهم هو أمر مؤسف".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة