تنظيم الدولة يتقدم بمحيط مطار دير الزور العسكري   
الخميس 27/11/1436 هـ - الموافق 10/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:05 (مكة المكرمة)، 6:05 (غرينتش)

قتل العشرات من جنود النظام السوري في المعارك المستمرة في مطار دير الزور العسكري شرقي البلاد، حيث تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من تحقيق تقدم في محيط المطار وفق ما ذكرته وكالة أعماق التابعة له.

وقالت الوكالة إن 94 من جنود النظام قتلوا في الهجوم، كما تمكن مقاتلو التنظيم من السيطرة على كتيبة الصواريخ وعلى ما يُعرف بالمبنى الأبيض في المطار العسكري.

من جهته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من أربعين من جنود النظام قتلوا في هجوم تنظيم الدولة، مؤكدا أن التنظيم حقق تقدما في محيط المطار.

وأشار المرصد إلى أن الاشتباكات العنيفة ما تزال مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم الدولة من جهة أخرى في جنوب وجنوب شرق المطار.

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت أيضا عن مقتل 23 عنصرا من تنظيم الدولة، بينهم اثنان -أحدهما طفل- فجرا نفسيهما بعربتين مفخختين استهدفتا كتيبة الصواريخ ومحيط المطار، كما سقط عشرات الجرحى في صفوف الطرفين وفقا للمرصد.

وأكد أن التنظيم سيطر على كتيبة الصواريخ وعلى ما يعرف بالمبنى الأبيض جنوب شرق المطار، بينما نفذ الطيران الحربي للنظام عدة غارات على مناطق في بلدتي البوعمر والمريعية بريف دير الزور الشرقي.

وكان تنظيم الدولة قد استطاع في مارس/آذار الماضي السيطرة على أجزاء من مطار دير الزور، لكن لم يستطع الاحتفاظ بتلك المناطق لفترة طويلة واستعادها النظام بعد اشتباكات عنيفة.

ويأتي تقدم تنظيم الدولة على مناطق بمحيط مطار دير الزور بعد يوم من إعلان  فصائل من المعارضة السورية المسلحة سيطرتها بالكامل الأربعاء على مطار أبو الظهور، آخر القواعد العسكرية للنظام في ريف إدلب شمال غرب البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة