تسجيل لرهائن فرنسيين لدى القاعدة   
السبت 1433/10/21 هـ - الموافق 8/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)
دانيال لاريبي أحد الرهائن الذين ظهروا في الشريط المصور (الفرنسية)

طالب أربعة رهائن فرنسيين من أصل ستة محتجزين لدى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ عامين، ذويهم وأرباب عملهم والسلطات الفرنسية التفاوض مع التنظيم لإطلاق سراحهم.

وظهر الرهائن الأربعة في شريط بثه موقع "صحراء ميديا" -ومدته سبع دقائق- وهم جالسون أمام مسلحين يرتدون عمامات ضمن لقطات مختلفة.

ووفقا للموقع الإلكتروني، فإن الشريط قد تم تسجيله في شمال مالي في التاسع والعشرين من الشهر المنصرم، وتم بثه على الموقع اليوم السبت.

وأكد مسؤول في موقع "صحراء ميديا" أن الرهائن الأربعة هم دانيال لاريبي وبيار لوغران ومارك فيري وتييري دول.

وفي فرنسا، أكد رينيه روبار جد بيار لوغران لوكالة فرانس برس أنه تعرف على حفيده في الفيديو، وقال إن باقي أسر الرهائن تعرفوا على أقاربهم المحتجزين الذين ظهروا في الشريط.

وكان الرهائن الأربعة -الذين يعملون في مناجم اليورانيوم لدى شركة أريفا الفرنسية- قد تم خطفهم في بلدة أرليت شمالي النيجر في 16سبتمبر/أيلول 2010، وسبق أن أفرج عن ثلاثة أشخاص آخرين خطفوا في التاريخ ذاته.

وقالت مصادر لوكالة الأنباء الفرنسية إن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي طلب تسعة ملايين دولار فدية للإفراج عن الرهائن الأربعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة