دونادوني يتعرض للنقد ويعد باستخلاص العبر   
الثلاثاء 1429/6/7 هـ - الموافق 10/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:36 (مكة المكرمة)، 20:36 (غرينتش)
روبرتو دونادوني خرج منكس الرأس عقب الخسارة القاسية أمام هولندا (الفرنسية)

قال مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم روبرتو دونادوني اليوم الثلاثاء إنه سيستخلص العبر من الخسارة المذلة التي مني بها فريقه بطل العالم أمام هولندا صفر-3 أمس في كأس أوروبا الـ13، فيما شنت الصحافة الإيطالية هجوما قاسيا على المدرب.
 
وفي مؤتمر صحفي عقد في بادن جنوب العاصمة النمساوية فيينا اعتبر دونادوني أن الخسارة لن تفقده الثقة في فريقه، لكنه أكد ضرورة استعادة التوازن بعد الخسارة الأقسى لمنتخب إيطاليا في العشرين سنة الأخيرة.
 
لكن الصحافة الإيطالية رأت في دونادوني السبب الأول للخسارة وخصوصا اختياراته الخاطئة لتشكيلة الفريق فضلا عن تأخره في التبديلات بعدما أنهى الفريق الشوط الأول متأخرا بهدفين نظيفين، حيث لم يشرك المهاجمين أليساندرو دل بييرو وأنطونيو كاسانو إلا في الدقيقتين 65 و75.
 
واعترفت الصحافة الإيطالية بأن منتخب هولندا كان الأفضل فيما أشارت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" إلى تحلي الفائز بالصفات التي كانت تميز الإيطاليين من قوة في الدفاع مع القدرة على شن هجمات مرتدة سريعة وناجعة.
 
انتقادات للجميع
وامتدت الانتقادات من المدرب دونادوني إلى اللاعبين باستثناء الحارس جانلويغي بوفون الذي قدم بدوره اعتذارا للجماهير معتبرا المباراة الأسوأ لإيطاليا منذ فترة طويلة.
 
يذكر أن الهزيمة أمام هولندا وجهت ضربة لآمال إيطاليا التي كانت تأمل إحراز اللقب الأوروبي بعد عامين من فوزها بلقب كأس العالم الماضية لكرة القدم التي استضافتها ألمانيا عام 2006.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة