البنتاغون يقرّ بغارات باليمن وقتلى بصفوف القاعدة   
الخميس 1438/6/3 هـ - الموافق 2/3/2017 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) عن شن غارات ضد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب باليمن، وذلك بالتنسيق مع حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وتحدثت مصادر محلية عن سقوط قتلى بغارات أميركية في محافظتي شبوة والبيضاء.

وقال البنتاغون مساء اليوم الخميس إن طائرات أميركية نفذت أكثر من عشرين ضربة في محافظات أبين والبيضاء وشبوة باليمن.

وأضاف أن الضربات استهدفت "متشددين وعتادا والبنية التحتية"، وأنها نفذت بالتنسيق مع الحكومة اليمنية.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز عن سكان ومسؤولين محليين في اليمن أن أربعة يشتبه في أنهم عناصر بالقاعدة قتلوا في غارة استهدفت مبنى في منطقة الصعيد بمحافظة شبوة.

ونقلت وكالات أخرى عن مصادر محلية الخبر نفسه، حيث أكدت أيضا مقتل أربعة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، وذلك عندما قصفت طائرة مسيرة فجرا منزل عضو في التنظيم بوادي يشبم بمديرية الصعيد.

كما أفادت المصادر أن معظم سكان المنطقة نزحوا فور سماعهم تحليق الطيران تحسبا لعملية إنزال جوي للقوات الأميركية، كما حدث في قرية "يكلا" بالبيضاء أواخر يناير/كانون الثاني الماضي وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات بينهم مدنيون.

ومن جهة أخرى، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ثلاثة مسلحين آخرين قتلوا في منطقة قيفة بمحافظة البيضاء، وأن غارات أخرى استهدفت مسلحين في منطقة الصومعة بالمحافظة نفسها، وفي منطقة موجان شرق مديرية شقرة بمحافظة أبين (جنوب)، دون وقوع قتلى.

وفي وقت سابق، قال مراسل الجزيرة إن طائرات أميركية وبمشاركة مروحية أباتشي، شنت نحو 25 غارة على منطقة "الصومعة" في البيضاء.

واستنادا إلى سكان في المنطقة، فإن عناصر من تنظيم القاعدة كانوا موجودين في تلك المناطق بمديرية الصومعة لكنهم غادروها فجأة في الآونة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة