مؤتمر للاسلكيات بالشرق الأوسط   
الأربعاء 1430/10/10 هـ - الموافق 30/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:45 (مكة المكرمة)، 16:45 (غرينتش)

المشاركون في المؤتمر دعوا لوضع أسس منهجية لتحرير الترددات اللاسلكية (الجزيرة نت)

طارق أشقر-مسقط

بحث المشاركون في مؤتمر الشرق الأوسط للطيف الترددي الذي استضافته العاصمة العمانية مسقط يومي 29 و30 سبتمبر/أيلول الجاري الأساليب المثلى لاستخدام الموجات والترددات اللاسلكية في المنطقة.

وأكد المشاركون في المؤتمر –الذي تنظمه هيئة تنظيم الاتصالات العمانية بالتعاون مع شركة بوليس بريكر البريطانية- ضرورة وضع أسس منهجية لتحرير حيز الترددات اللاسلكية وموجاتها، والعمل على إعادة تخطيط شبكات نظام الهاتف النقال العالمي.

كما دعا المؤتمرون إلى تنسيق الجهود لمواجهة تحديات إدارة الموجات والترددات اللاسلكية ومراعاة المخاوف البيئية من استخدامات أجهزة الاتصال اللاسلكي.

يوسف البلوشي: 50% من الترددات بالشرق الأوسط محتكرة من جهات حكومية (الجزيرة نت)
زيادة الطلب

ودعا الأمين العام لوزارة الاقتصاد الوطني في سلطنة عمان محمد بن ناصر الخصيبي إلى حسن إدارة الترددات اللاسلكية وموجاتها بنجاح واستخدامها وفق توصيات الاتحاد الدولي للاتصالات.

وأوضح أن التنسيق في توزيع واستخدام مجال الترددات بين الدول والمجموعات الإقليمية يضمن استمراريته، ومن ثم يسهم في بناء البنية الأساسية لتسهيل وتطوير واستخدام تقنيات اتصالات الراديو على أحدث المستويات العالمية.

وبدوره أوضح مدير أول وحدة إدارة الطيف بهيئة تنظيم الاتصالات العمانية المهندس يوسف بن عبد الله البلوشي في تصريح للجزيرة نت أن ظهور العديد من الخدمات التقنية الجديدة التي تعتمد على الموجات الترددية يزيد من الطلب على الترخيص لاستخدامات طيف الترددات، الذي هو في الأصل مورد محدود.

وأشار البلوشي إلى أن 50% من طيف الترددات اللاسلكية بمنطقة الشرق الأوسط محتكرة من جهات حكومية وعسكرية، في وقت تتجه فيه الدول لفتح أسواقها للمنافسة مع تزايد الاستخدام الأوسع للاتصالات المتنقلة.

ونوه في حديث للجزيرة نت إلى أن عملية فتح الأسواق لاستخدامات التقنيات الجديدة تواجه صعوبة بسبب عدم وجود طيف ترددات كاف للترخيص لها، مؤكدا أهمية البحث من أجل إيجاد حلول وبدائل وتوسيع مجال المنافسة.

طارق العوضي: الاتحاد الدولي للاتصالات حريص على منع التداخلات الضارة (الجزيرة نت)
منع التداخلات

أما المدير التنفيذي للطيف والشؤون الدولية بهيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية طارق عبد الكريم العوضي فأوضح أن الاتحاد الدولي للاتصالات حريص على اتباع الجميع للوائح الراديو منعا للتداخلات الضارة.

واستبعد العوضي إمكانية حدوث أي صراعات مستقبلية حول طيف الترددات اللاسلكية، طالما كانت هناك أطر تنظيمية ولوائح داخلية لكل دولة في هذا الشأن.

ونوه العوضي إلى أن التداخلات البسيطة تعتبر ظاهرة طبيعية، غير أن الاستخدام الصحيح للترددات والالتزام باللوائح كفيل بمعالجتها، مشيرا إلى أن لوائح الراديو يتم تطويرها دوريا عبر مؤتمر عالمي يعقد كل أربع سنوات تحضره جميع دول العالم وتكون مدته أربعة أسابيع ويتم فيه تجديد وتطوير اللوائح المتعلقة بالموضوع.

ومن جانبه طالب الرئيس التنفيذي بالشرق الأوسط لشركة كليوس الفرنسية جورج العيلي بالانفتاح وتقليص الاحتكار الحكومي في مجال الترددات اللاسلكية بالمنطقة، ناصحا باستخدام الأجهزة التكنولوجية الأكثر فاعلية وذات التكلفة القليلة والجودة الأفضل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة