سنغافورة تعلن تفكيك خلية للقاعدة استهدفت سفارة أميركا   
الاثنين 1422/10/23 هـ - الموافق 7/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت سنغافورة أنها قضت على شبكة من الإسلاميين يشتبه بأنهم كانوا يستهدفون السفارة والمصالح الأميركية. وجاء هذا الإعلان بعد أيام من اعتقال السلطات لـ 15 شخصا يشتبه بأنهم على صلة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقال بيان لوزارة الشؤون الداخلية إن "المؤسسات الأميركية بما في ذلك السفارة والكيانات الاقتصادية كانت أهدافا رئيسية للمعتقلين". وذكرت الحكومة أن المشتبه بهم وهم 14 سنغافوريا وماليزي واحد اعتقلوا بين التاسع من ديسمبر/ كانون الأول
و24 من الشهر نفسه بموجب قوانين تسمح باعتقال الأشخاص دون محاكمة, وأن 13 من المشتبه بهم ينتمون إلى جماعة تطلق على نفسها اسم "الجماعة الإسلامية".

وأضافت أن عمليات تفتيش منازل ومكاتب المشتبه بهم أسفرت عن الحصول على معلومات مفصلة تتعلق بصنع قنابل وصور ومواد لها صلة بالقاعدة وجوازات سفر وأختام هجرة مزورة. وتزامن إعلان سنغافورة مع إعلان ماليزيا اعتقال 13 شخصا يشتبه بصلتهم ببن لادن والقاعدة.

يشار إلى أن ماليزيا وسنغافورة من أكثر دول جنوب شرق آسيا استقرارا, وقد أيدت سنغافورة حملة الولايات المتحدة ضد ما تسميه بالإرهاب بما في ذلك الحرب في أفغانستان. وتؤيد ماليزيا مبدأ مكافحة الإرهاب, إلا أنها ترفض الحرب على أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة