مقتل تسعة في هجومين في شمال غرب باكستان   
الاثنين 1428/8/13 هـ - الموافق 27/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)
جنود باكستانيون قرب موقع قريب من ميرانشاه كبرى مدن وزيرستان هوجم الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم في هجومين البارحة في شمال غرب باكستان.

فقد ذكر مصدر في الشرطة أن أربعة من الشرطة قتلوا وجرح اثنان في تفجير انتحاري استهدف دورية, في منطقة شانغلا الجبلية في الإقليم الشمالي الغربي.

وقبل ذلك قتل جندي إلى الغرب من شانغلا وأربعة مسلحين، في معركة تبعت هجوما على موقع عسكري في شمال وزيرستان حسب مسؤول بالاستخبارات  لم يكشف هويته.

من جهة أخرى قال مسؤول باكستاني إن مفاوضات مع أعيان قبيلة اختطفت 19 عسكريا في جنوب وزيرستان حققت تقدما, وأبدى أمله في الإفراج عنهم خلال يومين أو ثلاثة.

وقال حسين زاده المسؤول المحلي في منطقة وانا إن ممثلي الحكومة المحلية وأعيان قبيلة محسود، اتفقوا على إطلاق سراح المعتقلين لديهم, وإحياء اتفاق سلام بينهما.

310 قتيلا
وتصاعدت الهجمات منذ اقتحام المسجد الأحمر في إسلام آباد منتصف الشهر الماضي, وما تبعه من انهيار سلام مع قبائل وزيرستان.

وقال الجيش إن 310 بينهم 250 مسلحا و60 جنديا قتلوا في شهر من المواجهات.

وتقول الولايات المتحدة وأفغانستان، إن حركة طالبان الأفغانية وجدت ملاذا على الحدود الباكستانية الأفغانية, وهو ما أقر به الرئيس برويز مشرف هذا الشهر.

وتقول باكستان إنها قادرة على التصدي لطالبان والقاعدة في مناطق القبائل, وحذرت من أي عمل أميركي انفرادي.

وأعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان أمس عن قتل 12 من طالبان في ولاية بكتيكا على الحدود مع باكستان, بمساعدة باكستانية.
وقال بيان التحالف إن باكستان "سمحت لقوات الأمن الوطنية الأفغانية بالرد وإطلاق النار على أهداف في باكستان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة