فقدان الوزن يسبب الإصابة بعته الشيخوخة   
الأربعاء 1425/12/2 هـ - الموافق 12/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:20 (مكة المكرمة)، 4:20 (غرينتش)
يبدو أن فقدان الوزن عند كبار السن نذير للإصابة بمرض عته الشيخوخة ويسهم في زيادة الوهن لديهم، وذلك حسب نتائج دراسة استمرت ثلاثة عقود، في هونولولو وآسيا.
 
وأفاد تقرير في دورية أرشيف علم الأعصاب أن الحفاظ على الوزن يمكن أن يساعد في عدم الاعتماد البدني على الآخرين وتجنب السقوط وضعف التئام الجروح التي يمكن أن تصاحب الشيخوخة.
 
وشملت تلك الدراسة حوالي 1890 أميركيا ويابانيا يبلغون 77 عاما أو أكثر وأطلق عليها اسم دراسة الشيخوخة، درس الباحثون خلالها حالة 112 شخصا مصابين بعته الشيخوخة.
 
وأشار روبرت ستيوارت من معهد الطب النفسي في لندن إلى أن ثمة علاقة ارتباط بين فقدان الوزن ومرض الزهايمر وعته الشيخوخة المرتبط بالأوعية الدموية.
 
وفي مقال مرافق للتقرير قال مايكل جروندمان من مركز أيلان للأدوية في سان دييجو بكاليفورنيا إن هناك حاجة لإجراء مزيد من الدراسات لمعرفة هل الالتزام بالمعايير الغذائية ومنع فقدان الوزن يمكن على الأقل أن يبطئ وتيرة عته الشيخوخة.
 
وكانت نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين قد فقدوا خمسة كيلوجرامات على الأقل أو حوالي عشرة في المائة من وزن الجسم أثناء العامين إلى الأربعة أعوام السابقة على بدء ظهور أعراض عته الشيخوخة لديهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة