شعر من أجل غزة   
الثلاثاء 1430/2/7 هـ - الموافق 3/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)
من مشاركات القراء
 
سوزان عبد الله عسيلي، موظف، سوريا

صرخة الطفولة

 

صوروني وانشروا صوري الحزينة

راقبوني أحترق

حللوا ما بقي من خلايا جسدي البالي

في بقاياه أحمل بصمة للجريمة

صوروني وأنا لا أستطيع أن  أصرخ

صمت الصراخ في شراييني المقطعة

اصرخوا عني

اصرخوا في كل أصقاع الأرض

اصرخوا عني

فقد سلبت أرضي ومنزلي ولعيتي

وأنا الآن سلبت صرختي

اصرخوا عني لعلي أسمع بين الصراخ

بصمة لصرختي

وابكوا عني فعيوني فقأت

لم يعد لدموعي مأوى

كل شئ في بلادي مشرد

حتى دموعي

إنني أرسل رسالة من بقايا جثتي

ايها العالم المتحضر

يا من أنصفتم الحيوان والطير

والأشجار

هل تراكم تنصفون طفولة

في غزة

انتهكت

هل تراكم تنصفوني
__________________________________________

سيد محمود ابو سامح، كاتب، السودان

الحق في الأرض حاخام

 

اليوم أيقنت

ان السماء خواء

وان الحق في الرض حاخام

وان العدل

في الطاغوت والتلمود

وان الدين يثام

وان العرب اكوام من العار

فلا حمْد ولا محْمود

اليوم آمنت

ان الكذبة الكبري هي العدل

وان ّ فضيلة التاريخ

التنكيل والقتل

وان الظلم هو القسطاس والفضل

اليوم أيقنت

ان الدين ان تخنع

وان العز ان تركع

وان الذل ان ترفع

صوت الحق او تدفع

عن أرجاك مظلمة

او تدني زناد النار والمدفع

اليوم أدركت

ان العرب قد أحيت

مجد اللات والعزّي

وان الرب ّ في غزة

لدي العرب

اله لا له عزة

من يدنوه منبوذ

ومن يؤمن به شذ

فلا معبود الا الذل

ولا رب ّ ولا معبود

سوي الطاغوت والتلمود
__________________________________________

مالك رياض تركي، مهندس، الأردن

الأمة الخالدة

 

الصمت أشجى الألحان عذوبة في كلام الحب وفي بعض الحياء

لكن بدا أن فرقا ادعت عروبة صمتت عن الأموات والأحياء

صدقوا أن امة الإسلام أكذوبة عندما تخضع لأوامر العملاء

انهضي أيتها الأم الغضوبة وردي الكيد عن الأشقاء

ورددي بأهازيج غير نضوبه النصر وعد الله قد جاء

لبيك ياغزة الجهاد والمثوبة  لبيك يا عراق الشرفاء

لبيك أيتها الأرض الطروبة بآيات من أذكار السماء

لبيك امة الإسلام لبنان جنوبه ولبيك الهرسك والبوسناء

وبأفغانستان نختم الندوب عسى أن تشفى جراح البؤساء
__________________________________________

أحمد أبو السعود محمد، باحث، مصر

مذكرات غزاوي

 

اسمى عربي

اسكن هذى الأرض

منذ سنين

مرتاح البال قرير العين

هاكم أولى أوراقي

عند الموت

ندبوا أحدهم يلقنني

قال :أشهد

قلت:بماذا

قال:بأنك عبد سلام

لن تطلب أرضًا

أو دولة

أو حتى موضع أقدام

قلت : لا لن أشهد

قال كفرت

مت وأرحنا

ولنبدأ

مبادرة سلام

حملونى فى نعش

مصنوع من خشب الزيتون

مفروش من ريش حمام

لم أحمل على عربة مدفع

فالمدفع آلة حرب

والحرب لكل العرب حرام
__________________________________________

فيصل محمد بلعاوي، شاعر، الأردن

متفرقات

 

ربينا اسود من عنا بفلسطين

على كل من نوى الغدر بفلسطين

خاين كل من باع بفلس طين

تراب بلادنا لولو وذهب

ي شعبي الصامد ب غزة مرى بيك

غير ابطال ورجالك مرابيك

م بتسلم ولو اخر مرى بيك

ولا بتقبل يحكموك الكلاب

عهد الرجوله يا احبا اقطعو

كونو شموس و عالخليقه اسطعو

لبو نداء الحق لا تترددو

او عالقليله للبضائع قاطعو

دخيلك عاد يا ابني ولو عود

ازرع بس في ارضك ولو عود

م فينا نحمل غيابك ولوعود

كفى هجران عودو يا حباب

أيا أبطال عَ الأعداء غيريو مهازل هالزمن والحال غَيْر ِي

مَضلش في قلوب الناس غيرهقلوب الناس صايبها العطب
__________________________________________

بسام عبد الكريم زيدان، مهندس معماري، سوريا

غزة العزة

 

يا أهل غزة بالعظيم توسلوا

وقفوا جميعا حان نصر فجلجلوا

القدس قدس والعصية غزة

والأرض جند للقدير فزلزلوا

خطب عظيم جلٌهُ من صنعنا

غاب النصير ونصر ربك أكمل

ما حال أهلك ياغزية بالوغى

أهُمُ بنصر أم لجنة أرسلوا

قوم أباة قد كساهم ربهم

حلل الفضيلة من جنان أقبلوا

جادت نفوس بالنفيس وغيرها

بالذل باتت للمعابر أقفلوا

كأس المهانة لا غنى عنها لمن

شروا الحياة بذلة وهرولوا

ما عدنا نهوى في الحياة سوى الذي

عز النبي فأن طلبتم فأجملوا
__________________________________________

علاء أيت المصلي، تقني معلومات، المغرب

غزة في القلب

 

غزة في القلب، وفي الفؤاد تحيا غزة

يفخر بها قلبي، فهي فخر وعزة

دروها تغمرني من عبقها عفة وكرامة

ما ألفتها بدياري، ولاقدسها شعب وأمة

الرجولة  فوق ترب أراضيها، مجاهدة

وإن تحتها بكفن عرب دفنت ترهقها دلة

فلسطيني أنا ديني و موطني لعيني قرة

ماعدت عربيا أنا يكسوني هوان ومدلة

مهما طال الحصار بأغلال الصهيونية

وأسوار خونة العرب أنت للناظر حرة

تشعين سيرينا أيا مهد الأنبياء والقدسية

الشرف والشهامة بجبينك رمز وغرة

تحلي صبرا، ما هي إلا أيام معدودات

أيام في تاريخ العز ومجدك لحظة مرة

فهاليوم الشمس مع هدا البارود مشرقة

وغدا تسمو ترفقها أمجاد نصر ومسرة
__________________________________________

رياض الناطور، موظف، السعودية

إلى عروستي فلسطين

 

عاصمة هذا الكون

عاصمة الثلج

بنقائك وصفائك ودمائك

ارسم على راسك تاج النصر

تاج العزة

تاج الكرامة

تاج الشهداء

تاج الاحرار

تاج الثوار

تاج التحرير

تاج مرسوم بدمائك لمن لا يعرف معنى الضمير

لمن لا يعرف معنى الصمود

لمن لايعرف معنى الحرية

علمتي شعوب الارض ما معنى الصمود

ما معنى المقاومة

ما معنى التحرير

ما معنى الشموخ والكبرياء

لا تبكي يا عروستي فلسطين

فانتي اصبحتي شمسا وقمرا في كل زمن لهذا الكون

وانتي اصبحتي عنوانا لكل ثورة ولكل حر

وكشفتي زيف المقالات والكتب والسطور والاحرف منذ مائة عام

وانتي يا عروستي وعروسة الكون اصبحتي (عاصمة الكون الاخضر) تتألقين بوشاح النصر

انك علمتي الاجيال ما معنى حقدا كان مدفون

ما معنى منافقا كان في الكون

ما معنى خيانة لتعابير تكررت في سنين

اصمدي فانتي تستهاهلين يا (عروسة هذا الكون) تاجا مرسوم على جبينك مصنوعا من قوس قزح

بكل الوان الطيف ليرىالعالم لونك وطبعك وحريتك بأذن الله
__________________________________________

سهير علي، طالبة جامعية، المملكة المتحدة

عذراً أهل فلسطين

 

ألا تموتون وتريحون العالمين

مالكم؟  أمازلتم تتنفسون؟

وتنطقون

كيف تجرؤون؟

بل كيف تتحملون؟

بل قولوا كيف تفعلون؟

نحن لا نستطيع أن نقول للنفس لا تفعلي

مع إننا مثلكم مسلمون

أأنتم  مسلمون؟

أم غُلبتم على أمركم  فليس لكم إلا أن تصبروا؟

هل أنتم مؤمنون؟

إني في حيرة من أمركم أنكم لازلتم مؤمنين

أليست هذه صيحة غابرة عفت عليها الأيام والسنون؟

لماذا تقاومون؟

لماذا لم تنتهوا؟

وصوركم وصراخ أطفالكم يكدر عيش الملايين

بل صمودكم, أقلق جناب أصحاب المليارات والملايين

ومع كل ما كانوا ومازالوا يخططون

لإسكات أنين شيوخكم وأطفالكم الجائعين

والنساء الثكلى والعجائز حُرمت من دافئ هذا الشتاء الحزين

وشبابكم ما بين شهيد أو شهيد يستوون

حتى فتياتكم لحقت بركب النور وكان كفنها فستان عرس من أحلى الفساتين

حتى الرضيع سواء كان يحبو أو في بطن أمه لم يسلم من حقد الغاصبين

ومع كل هذا ألا تنتهون؟

أه منكم ألا تموتون؟

لماذا تقاومون؟

لا تقولوا لنا إن لديكم أملاً في رب العالمين

أن ينصركم كما وعد الرحمن, القادر, الحكيم العليم

ألا تعلمون؟

ألم نقل لكم ماذا يحدث منذ سنين؟

الكثير منا والبعض منكم لا نتقي الله رب العالمين

نأتي بالمعاصي والذنوب أشكالاً وألوناً, احتارت من هولها الشياطين

فما عادت الذنوب تحدث في السر كما كان في الأولين

النادر والقليل منا من يخشى الله, فيتوارى من سوء فعله, نادم على ذنبه المشين

فمن أين تأتون بالدعم والسوس قد نخر عظامنا, وشُلت الأمة منذ سنين

أنتم وحدكم تقفون أمام ظلم العالمين

من موت وصمت وتأمر المجرمين

باعوا الدين والآخرة بعرض الحياة, وظنوا إنهم ما هم بميتين

أنى لهم؟؟؟ فهم يعيشون في جنتهم لاهين

فرحين بما غنموا من الدنيا غافلين

عما أعده الله لكل من ضيع الدنيا والدين

فالله الله لكم, أن يثبتكم ويرزقكم الذرية بالمئين

يعمرون ويفرحون بل يحيون كما نحيا بل أفضل منا منعمين

برضا الله الرحمن الرحيم الحكيم, ناصر المؤمنين

فإن نزفت بعض القلوب على ما يحدث لكم وبكت العيون

ففي النهاية أقول لكم, عذراً أهل غزة إنكم مازلتم تتنفسون
__________________________________________

سهير محمد كتوعه، موظفة، الأردن

إلى أطفال (عفوا) إلى أبطال غزة

 

أنتم خلفاء الله في الأرض لتعلمونا معنى العباده

كتبت عليكم النكبات حتى اصبحت عاده

سيروا وانتشروا في الدنيا علموا الجبناء السياده

فأمام الفلسطيني يصبح الديناصور جراده

ليس صدفة" أن تتفرقوا في الارض ايها الساده

حكمة الله ايها الجبارين ويا قادة القاده

وظيفتكم تعليم الشعوب كيف تكون الاراده

على مر العصور علمتم الاجيال ولا تنتظرون اشاده

وتلومكم الأنظمةُ الميتة ليتها تدرك الإفاده

على غزة اتفق الجميع فاستعصت عليهم الاباده

بدمائهم يفدون فلسطين أم الشهداء والشهاده

اطفال الحجارة يا من دحرتم الغزاة و الدبابه

اقرانكم بين الشعوب يخافون من الذبابه

لا تراهنوا على غيركم عند الإعاده

أنا منكم وأدرك انكم تحبون الشهاده

لا تنظروا خلفكم أنتم باقون رغم البلاده

أرفع رأسي بكم فقد جلبتم لي السعاده

وأخفض رأسي أمام رجال بمنتهى البراده
__________________________________________

طريف يوسف آغا، مهندس، الولايات المتحدة

غزة.. آخرُ القِلاع ِ

 

طوبى لغزة أكاليلُ الغار

طوبى لها لقبُ آخر القِلاع

غزة ٌ اليومَ تكتبُ التاريخَ

بدماء ِالأطفال ِ والنساء ِ والشيوخ ِ الجياع

ورجالها ممن لايُساومونَ على الحق

ولايَتكِلونَ إلا على الخالق ِ خيرُ راع

لِكل ِ زمان ٍ ياغزة ُ دولة ٌ ورجالُ

ورجالكِ رجالُ هذا الزمان ِ بلا نزاع

ياسين ٌ وعياشُ والرنتيسي من أبطال ِ العصر

حقيقة ٌ لاتحتاجُ لاستفتاء ٍ ولا إقتراع

ولمن يقولُ بأنَّ العينَ لا تقاومُ مخرزا ً

أقولُ الجبان ُ دوما ًبحاجةٍ لعذر إمتناع

كانَ يوسفُ العظمة في مَيسَلونَ يَعرفُ

أنَ سيفهُ لنْ يَهزمَ جيشَ الضباع

ولكنْ كانَ قصدَهُ أن يُبَلغهمْ

أنَ أرضَ الوطنِ ِ لَيسَتْ بمَشاع

وسُليمان ٌ الحلبي كانَ يُدركُ

أنَ خِنجَرَهُ لنْ يَسحبَ أساطيلَ الرُعاع

ولكنه ُ أيضا ً كانَ يُدرك

بأنَ الإحتلالَ لايُقاومُ بالورق واليَراع

لأكثرَ مِنْ قرن ٍ وَرُبع ٍ قاومتِ الجزائرُ

ودفعَتِ الثورة ُ مِليونا ً مُنذ ُ الإندلاع

كمين ٌهُنا وهُجومٌ هُناكَ

وبابُ الشهادَةِ مَفتوحٌ على المِصراع

هذا هو قانون المقاومة

حتى يَرحل المُحتلُ  أو تنعيهِ النواعي

هَكذا كانَ القانون ُ وهكذا سيَبقى

وليسَ للإجتهاد ِ بعدَ آلاف ِ السنين ِ داع

لاتسمَحي لجَبان ٍ أنْ يُعَلِمَكِ القِتالَ

مُقاومَة ُ الإحتلال ِ ليستْ بحاجَة لبَرائةِ إختراع

ولكنْ عارٌ اليومَ على بَقيةِ العَرَب

إنتهوا كأبقار ٍ تجترُ في المَراعي

شربوا مِنْ حَليب ِ الخنازير

وشربَتْ غزة ُ مِنْ حَليب ِ السِباع

سَجَدوا مَعَ الساجدينَ للمُذِلِّ الدولار

وسَجَدَتْ غزة ُ للمُعِز المُطاع

ممالِكهُمْ وإماراتهمْ وجمهورياتهمْ

مِنَ المُحيط ِ إلى الخليج ِ اُختزلتْ بقطاع

جيوشهمْ الجرارة وطائِراتهمْ الهدارة

إستغنتْ عنها غزة ُ بحَجَر ٍ ومقلاع

غزة ٌ اليومَ هي داوودَ

وجالوتٌ هو إسرائيلُ ذاتُ الذ راع

ذِ راعُها الأخرى همْ بقية ُ العَرَب

مِمِنْ يُعرَفونَ بنواطير الحِلفِ الرُباعي

الجُنوبُ قصَّ ذراعا ً وغزة ُ تهُمُ بالثانية

وبعدَ الأذرع ِ هُناكَ عُروشا ً بحاجَةٍ لإقتلاع

بَعدَ أنْ أقنعوا أنفسَهمْ بإستحالة ِ النصْر

أقنعتْ غزة ُ شارونَ بإستحالةِ  الإبتلاع

وذ كرَتِ العالمَ بَأنَ لحْمَ الأعِزة ِ لايُؤكلُ

وأنَ صاروخ َ القسام ِ لِصِنع ِ التاريخ ِ ساع

وأنها لاتحتاجُ لِمَسيرات ٍ ولالِخطابات

ومَنْ غيرَها أوصَلنا إلى مَتاهاتِ الضَياع ِ؟ِ

ولالِمَسرَحيات ِ القمَم ِ المُضحِكة ِ المُبكية

وهَلْ بَغير القمَم ِ غرقنا إلى القاع ِ؟

للآخرينَ مَعَ القمَم ِ قِصَة ٌ تروى

بَدأتْ فصولها مُنذ بدْء ِ الصِراع

هَددوا إسرائيلَ أولا ً وبالبَحر توَعَدوها

ثمَ أتى عَصرُ التنديدِ المُتلفز ِ والإذاعي

ثمَ وَصَلنا إلى عُصور ِ العِتابِ الخَجول

فالإسترضاءِ ... فالرجاءِ ... فالإنصياع

وعشنا اليومَ لنرى عَصرَ الصَفقاتِ

كلُ شيئ ٍ على الأرض ِ للإبتياع

الصَفقاتُ عَلنية ٌ وسِرية

والبضاعة ُ مضرجة ٌ بينَ جزار ٍ وبياع

غزة ٌ اليومَ بتضميد ِ الجراح ِ مَشغولة

والآخرون َ بالهرولة ِ بَينَ إستقبال ٍ ووَداع

بَعضهمْ يَبكونَ وبَعضهمْ يَتباكونَ

والبَعضُ بدِماء ِ الشهداء ِ لهمْ أصابع ٌ ومَساع

والنِعالُ التي قذِفتْ قبلَ أيام

كانتْ أولى بها رؤوسَ الأفاعي

لو كانَ العَلقميُ حَيا ً لكرَّمَهمْ

يَهوذا مِنِْ قبرهِ يُهَنيهمْ على الإبداع

طوبى لهمْ مَخابئهمْ في قاع ِ المركب

وطوبى لغزة قيادتها لدفةِ الشراع

ومهما طالَ الليلُ وحَلكَ ظلامُهُ

فالفجرُ دائما ً يبدأ بشعاع
__________________________________________

محمود عوض زقوت، مهندس شبكات، لإمارات العربية المتحدة

حسبنا الله ونعم الوكيل

 

كيف بدأت وكيف انتهت

كأنها قصة كتبت

لمسلسل عربي وهكذا حبكت

دفع الثمن ... أبرياء

لا ذنب لهم إلا أنهم ... شرفاء

مصائر أرواح يلعب بها

وحقوق أناس تاهت في أروقة

حيك يها حكايات مضحكة ومؤلمة

دون يا تاريخ

سجل يا زمن

من باع ومن دفع الثمن

أشر بأصبع الاتهام لمن أبى

واسطر بطولة بلا معنى

لكل من نسى

قضية هزت التاريخ بجبروتها

قضية أريق فيها دماء الشرفاء

قضية أبت إلا أن يسطر تاريخها في العلياء

قضية لا تعرف استلام وكلمتها لا

لمن أراد لها الخضوع والخضوع للجبناء

يتامى ،ثكالى ،أرامل ،أب مكلوم

أين أمي ، أين أبي؟

أين أختي ، أين أخي؟

أين الشجر ، أين الماء؟

أين الطيور ، أين الهواء؟

أين كل ما كان هنا؟

أغيرتموها غزة الأبية؟

لم كان ما كان

وانتهى وكأن شيئاً لمن يكن

أهي حلقات وكل حلقة مأساة

والمأساة كناقوس الخطر ترن

أيها المواطن العربي

تجهل ما خلف الكواليس

فبين السطور كلمات

وبين الكلمات خفايا

وبين الخفايا ما لا يدرك

أعلنوا الحرب

وهاجت وثارت الشعوب

وحطمت الصور القلوب

وملئت الجثث الدروب

وبات الشروق كالغروب

أوقفوا الحرب

وغابت الحقائق كالسراب

وانتهت وهدأت الأحزاب

واحتسى شعب فلسطين العذاب

ولا ذنب ولا عقاب

لمن أراق الدماء

كيف بدأت وكيف انتهت

لا شيء

رحلة لجنود صهيون

نزهة أزهقت أرواح وما الخطأ؟

جنود صهيون

والحق لهم أن يلهون

ما وجه الغرابة

ألسنا بغابة

والبقاء للأقوى

ومن الكلام والهرج لا جدوى

لنغيرها اسطوانة

بالروح بالدم نفديك فلسطين

بدأت وانتهت القصة

وسطر في آخر فقرة

عذرا لكل قتيل

نحن نحبكم ولم نرد قتلكم

وقفة؟

اصمت يا جبان

أرد عليك كما رد سيد الأخيار

قتلانا شهداء أبرار

وقتلاكم في النار

وأقول لك

حبك لشعب فلسطين مرفوض

لا تتمادى بنفاق مكشوف

تقتل وترمل وتيتم وتجرح القلوب

وتريد أن تسطر تاريخك من حروف

بأنك ذو أخلاق وضمر

والله حتى الرضيع الصغير

يقولها لك

اخرس

مصيرك وعقابك عند رب قدير

وحسبنا الله ونعم الوكيل
__________________________________________

رانيا عبد الجواد، ربة منزل، فلسطين

 

الله اكبر يا غزة

النصر قد تحقق

والحلم قد حان

ولكن لللاسف الجرح ما ذال ينزف

والاطفال ما زالت تصرخ من الم الضياع

ها هي اطفال الحجارة وابطال المقاومة

تعيد لشعبها النصر

وهي العيون الان تتطلع الي غزة

ودمائها والامها

ولكن الجرح لن يغلق حتي بعد مئات السنين

لان الآم الحرب مازالت محفورة في قلوب اطفال الحجارة

وارامل الشهداء وقلوب من فقد اغلي الناس عليه

ومن فقد جزء من جسده

وحين يفوق من جرحه العميق

سيقول اين العرب من كل هذا

كانوا ينام ...  ام كانوا يستمتعون بمشاهدة فيلم العصابات

هذا لن يعتبر نصرا

بل النصر الحقيقيي  ان نسحق العدو القاتل

كما سحق اقرب الناس واعز الاحباب علي قلوبنا

وان نقاتلهم حتي اخر جندي علي ارض فلسطين

النصر سوف يتحقق يا غزة

النصر سوف يتحقق يا غزة
__________________________________________

وليد الداخل الجزائر

صيحات وآهات

 

بكاء دماءوأموات

اسرع اسرع

اكتب برقية شجب وتنديد

تغنينا عن الوعد والوعيد

انتظر لعلها تعتبرها تهديد

فنزعج امريكا واسرائيل بالتاكيد

اذن دعنا نصمت لعله يفيد

فنكون للحياد نحيد

فلا نحن دعاة سلام

ولا الحرب نحن نريد

لاشيء فقط الف شهيد

ومقابر تقول هل من مزيد

واطفال وثكالى وشباب للموت يريد

دخل الوزير على رئيسه سعيد

لقد اغنتنا امريكا عن الوعد والوعيد

وقالت ارسلو اغذية وادوية ولامزيد

ويمكنكم ان تجتمعو ولكن في القاهرة اكيد
__________________________________________

جميل مسكه، ألمانيا

نحن الحياة

 

إجرع ما استطعت من دمنا

الذي لاينتهي

غب من ارضنا

وفق الوصية لبنا وعسل

صب الرصاص تلو الرصاص

فنحن هنا لاننتهي

فنحن هنا

لان نحن هنا لا ننتهي

هنا غزة

هنا القدس

هنا الشتات

نحن هنا فوق وتحت

نحن رحاب الجهات

نحن هنا لا ننتهي

لاننا

نحن الحياة

فاذهب الى فنجان قارئة

تدلك  الى عجل مقدس

اذهب الى بلفور

واسال عن وهم جديد

في كوكب خال من صخب الطفولة

بلا زيتونة تختال تيها وتظل شيخا عند قيلولة

هناك فلتبن هياكلك

من عظامك انت

هناك فالترقص لربك الدموي

او صلي اليه

وهناك مت

فنحن هنا لاننا هنا لا ننتهي

لاننا نحن الحياة
 
الرئيسية 1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31 32 33  34  35
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة