نافراتيلوفا: غذائي هو سر نجاحي وأتمنى مواجهة غراف بالزوجي   
الثلاثاء 1423/12/10 هـ - الموافق 11/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة-عبد الحميد العداسي
الأميركية المخضرمة مارتينا نافراتيلوفا تتحدث في المؤتمر الصحفي
أكدت اللاعبة الأميركية التشيكية الأصل مارتينا نافراتيلوفا (46 عاما) على أن اتباعها نظاما غذائيا صحيا هو سر نجاحها وتحقيق النتائج الجيدة مشيرة إلى أنها ستكون سعيدة في حالة مواجهتها غراف في الزوجي مستقبلا وذلك في مؤتمر صحفي عقد أمس الاثنين في العاصمة القطرية الدوحة على هامش مشاركتها في بطولة قطر توتال فينا لتنس السيدات.

وقالت نافراتيلوفا، والتي أحرزت لقب الزوجي المختلط في بطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي، ردا على سؤال الجزيرة نت حول كيفية المحافظة على لياقتها بقولها: "لقد اهتم أهلي بهذا الجانب والذين اهتموا بنوعية الأكل فأنا آكل الفواكه والخضروات الطازجة ولا أشرب الكحول، وعندما تملك نظاما غذائيا ثابتا وتستمتع باللعب فإنك تحقق نتائج جيدة".

وأضافت نافراتيلوفا، التي ستلعب في زوجي السيدات في بطولة قطر، بأنها سعيدة لزيارتها الأولى للمنطقة العربية، خاصة أنها تجهل الكثير عن ثقافتها وأنها بدأت في تعلم اللغة العربية.

ورأت نافراتيلوفا أن التنس الآن بات غير ممتع بسيطرة الشقيقتين ويليامس على اللعبة، فهما تعتمدان أسلوبا واحدا وهو قوة الإرسالات وعدم وجود الجانب التكتيكي في اللعب، الأمر الذي قتل اللعبة "فجمالية التنس تعتمد على التناقض في اللعب، فلكي ترى مباراة جميلة يجب أن يكون هنالك تناقض في تكتيك كل لاعب، لذا كانت مباريات كل من سامبراس مع أغاسي، بورغ مع ماكنرو، نافراتيلوفا مع كريس إيفرت، غراف مع سيليش، تنتظرها الجماهير بفارغ الصبر".

ولم تنف نافراتيلوفا مخاوفها من القدوم للمشاركة في البطولة بسبب الأوضاع السائدة في المنطقة بقولها "من الطبيعي أن أشعر بالقلق فالعالم كله أصبح غير آمن، وأنا أشعر بالإحباط أن بني البشر باتوا يتنافسون لصنع الوسائل التي يقتلون بها بدلا من المساهمة في الازدهار والتطور في مجالات الحياة الأخرى."

وأعربت نافراتيلوفا في ختام حديثها حول رغبتها في لعب مباراة زوجي ضد الألمانية شتيفي غراف التي قررت خوض الزوجي المختلط مع زوجها الأميركي أندري أغاسي في بطولة الرولان غاروس الفرنسية القادمة بقولها: أتطلع بقوة لخوض هذه المباراة وأتوقع أن تكون مباراة جميلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة