الجزائر تستوضح من الرياض أسباب دعوة مدني لحفل   
الخميس 1424/12/15 هـ - الموافق 5/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدني يعكر صفو علاقات الجزائر بالسعودية
استدعت وزارة الخارجية الجزائرية سفير المملكة العربية السعودية لديها لتقديم إيضاحات بشأن دعوة زعيم إحدى الجماعات الإسلامية الجزائرية المحظورة إلى حفل استقبال رسمي في المملكة.

وجاء في بيان الخارجية أن الحكومة الجزائرية طالبت السفير السعودي بتوضيح أسباب دعوة زعيم الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة في الجزائر عباسي مدني إلى حفل استقبال أقيم بمناسبة عيد الأضحى وحضره العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز.

وقالت صحف جزائرية إن الحكومة غاضبة على المملكة لسماحها لمدني بحضور الحفل الذي أقيم بمناسبة عيد الأضحى المبارك. ولم تعقب الخارجية الجزائرية ولا السفارة السعودية على الموضوع.

وخرج مدني من السجن العام الماضي بعد أن أمضى 12 عاما فيه بتهمة تهديد أمن الدولة. وقد اعتقل قبيل إلغاء السلطات نتائج الانتخابات البرلمانية التي كادت الجبهة الإسلامية للإنقاذ تفوز بها عام 1992.

وسمحت السلطات الجزائرية أواخر العام الماضي لمدني بالسفر للعلاج في الخارج, لكنه منع من ممارسة أي نشاط سياسي. إلا أنه أدلى منذ ذلك الحين بعدة تصريحات سياسية بينها دعوته الشهر الماضي إلى إرجاء الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أبريل/ نيسان المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة