إيران توقف أنشطة تخصيب اليورانيوم   
الثلاثاء 1425/10/10 هـ - الموافق 23/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:18 (مكة المكرمة)، 0:18 (غرينتش)
إيران تحاول إقناع العالم بالطابع السلمي لبرنامجها النووي (رويترز)

أوفت إيران بتعهداتها للأوروبيين وأوقفت ابتداء من اليوم نشاطات تخصيب اليورانيوم بشكل كامل قبل ثلاثة أيام من انعقاد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا والذي سينظر في الملف النووي الإيراني.
 
وجاء في التلفزيون الرسمي "طبقا للاتفاق مع الأوروبيين علقت إيران عملياتها في مجال التخصيب".
 
وسيتيح القرار الإيراني لمفتشي الوكالة الدولية التأكد من هذا الأمر ورفع تقرير إلى مجلس حكامها ليقرر ما إذا كان سيحيل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن أم لا.
 
وكانت إيران تعهدت في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي لفرنسا وألمانيا وبريطانيا بتجميد تخصيب اليورانيوم بحلول الثاني والعشرين من هذا الشهر، في محاولة لمنع قرار للوكالة تسعى له الولايات المتحدة برفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وكانت طهران قد أكدت أن قرار التجميد مؤقت وطوعي, مشيرة إلى أن خطط إيران في المجال النووي سلمية وتقتصر على توليد الطاقة الكهربائية. ولا تتجاوب هذه الخطوة مع كامل المطالب الأوروبية التي تريد من طهران وقف جميع الأنشطة النووية بشكل مستمر.
 
من ناحية ثانية رفض كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين والأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني حسن روحاني تأكيدات وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن طهران تسعى للتوصل لوسائل لإطلاق رؤوس نووية محملة على صواريخ.
 
وقال روحاني إنه يعتقد أن باول يعلم أن تصريحاته كاذبة, معتبرا ما قيل في هذا الصدد مجرد مزاعم لا أساس لها من الصحة إطلاقا.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش ووزير خارجيته كولن باول أكدا مجددا إصرار الولايات المتحدة على رفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن، وحثا الاتحاد الأوروبي على الضغط على إيران لوقف برامجها لتصنيع مواد تستخدم في تصنيع الأسلحة النووية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة