‏‏مصر تنفي منع سفينة إيرانية لغزة   
الأحد 1431/7/16 هـ - الموافق 27/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:15 (مكة المكرمة)، 19:15 (غرينتش)
مصر قالت إنها لا تمنع إلا السفن المعيبة فنيا من عبور القناة (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-القاهرة
 
نفت مصر قطعيا اتهامات إيرانية لها بمنعها عبور سفن مساعدات إيرانية لقطاع غزة عبر قناة السويس، متهمة طهران بنشر "الأكاذيب والادعاءات" بخصوص مصر.
 
وقال رئيس مراقبة الملاحة بهيئة قناة السويس محمد فوزي للجزيرة نت إن العبور في القناة آمن وحر لجميع الجنسيات وجميع السفن أيا كان العلم الذي ترفعه السفينة.
 
وأشار إلى أن هيئة القناة لا تمنع أي سفينة من العبور لأي سبب سياسي أو غيره، ولا تمنع إلا السفن المعيبة فنيا والتي يشكل عبورها خطرا على الملاحة في القناة ويتأكد هذا بالكشف الفني الدقيق.
 
ووصف المسؤول المصري بهيئة قناة السويس اتهامات الهلال الأحمر الإيراني بأنها "ادعاءات وأكاذيب إيرانية على مصر"، مؤكدا أن هيئة قناة السويس لم تتسلم أي طلب من أي سفينة إيرانية للمساعدات، وأكد أن القناة لم ولن تمنع أي سفينة تصل إلى الممر الملاحي الدولي من العبور.
 
وأوضح فوزي أن الهيئة تتلقى عادة طلبات عبور السفن في القناة قبل 24 ساعة على الأقل, وهذا يسمى العبور السريع، مؤكدا أنه "حتى هذه اللحظة لم تتسلم الهيئة أي طلب إيراني بعبور سفن مساعدات أو غيرها عبر القناة".
 
اتهام
وكان بيان للهلال الأحمر الإيراني قال إنه تم إرجاء إرسال سفينة مساعدات إلى قطاع غزة, بعدما منعتها السلطات المصرية من عبور قناة السويس، فضلا عن القيود الإسرائيلية التي حالت دون إبحارها.
 
وأوضح الهلال الأحمر في بيانه أن "إرسال المساعدات أرجئ بسبب القيود التي فرضها نظام الاحتلال الصهيوني على السفن التي كانت تحاول الوصول إلى غزة ولأن السفينة الإيرانية منعت من عبور قناة السويس".
 
وجاء في البيان أن قرار تأجيل إرسال المساعدات الإيرانية إلى قطاع غزة اتخذ فيما كانت السفينة في مرفأ بندر عباس (في الخليج)، بدون تحديد أي تاريخ جديد لإبحارها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة