أبو سياف تنفي مسؤوليتها عن اختطاف ثلاثة إندونيسيين   
الاثنين 1423/4/20 هـ - الموافق 1/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود حكوميون على ظهر ناقلة في جولو جنوب الفلبين بحثا عن عناصر أبو سياف (أرشيف)
نفى مقاتلو جماعة أبو سياف الفلبينية مسؤوليتهم عن اختطاف ثلاثة بحارة إندونيسيين الشهر الماضي.

وقال أستاذ شريف جولابي أحد قيادات جبهة تحرير مورو الإسلامية الفلبينية إن قائدا بالجماعة وهو رادولان ساهرون أخبره بأن عناصر الجماعة غير مسؤولين عن اختطاف هؤلاء الثلاثة أو احتجازهم.

من جانبهم يقول مسؤولون بالجيش إن الإندونيسيين الثلاثة خطفوا من قبل مجموعة صغيرة من قطاع الطرق يتزعمها مالود ماهيلي في جولو، ولم يستبعد هؤلاء أن تسلم العصابة المختطفين الثلاثة إلى جماعة أبو سياف مقابل الحصول على المال أو السلاح أو كليهما.

وأوضح جولابي أن الجهود مستمرة لتأمين سلامة الرهائن، مشيرا إلى أن جماعة أبو سياف تعهدت بتسليمهم متى ما سلمهم خاطفوهم إليها لتأكيد الجماعة عدم رغبتها في أن تكون طرفا في خطفهم.

يشار إلى أن جولابي قد دخل في الماضي في مفاوضات مع جماعة أبو سياف ومنشقين عن جبهة تحرير مورو الإسلامية جنوب الفلبين لإطلاق سراح عدد من الرهائن من بينهم قسيسان إيطاليان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة