اشتباكات بقرغيزستان والحكومة تستعيد أوش   
الجمعة 1431/5/30 هـ - الموافق 14/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)
مظاهرة لأنصار الحكومة المؤقتة في العاصمة القيرغيزية بشكيك (الفرنسية)

اندلعت اشتباكات جديدة في قرغيزستان بين أنصار الحكومة المؤقتة ومعارضيها مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة العشرات, فيما استعادت الحكومة المؤقتة السيطرة على مدينة أوش من مؤيدي الرئيس المخلوع كرمان بك باكييف.
 
فقد أعلنت مصادر طبية سقوط قتيل وإصابة نحو أربعين آخرين بجروح أثناء المواجهات التي اندلعت بمدينة جلال آباد بين أنصار الحكومة المؤقتة ومعارضيها المؤيدين لباكييف.
 
وعاشت المدينة -التي تعتبر معقل الرئيس المخلوع- مواجهات عنيفة بين الجانبين شارك فيها نحو خمسة آلاف شخص, واستعملت فيها الأسلحة النارية والعصي والحجارة.
 
وشهدت قرغيزستان في أبريل/نيسان الماضي ثورة دامية أدت إلى مقتل 86 شخصا, وفرار الرئيس كرمان بك باكييف إلى جمهورية روسيا البيضاء عبر كزاخستان.
 
استعادة أوش
في الأثناء استعاد أنصار الحكومة المؤقتة السيطرة على المقار الرسمية في مدينة أوش جنوبي البلاد, واستولوا على مقر الحكومة الإقليمية بعد اشتباكات مع أنصار باكييف.
 
واتهمت الحكومة الانتقالية باكييف بتدبير التوتر وبـ"إحداث نزاع عرقي" في البلاد.
 
باكييف متهم بتدبير الاضطرابات (الجزيرة)
وقالت إنها اعتقلت حسين صديقوف المستشار السابق لباكييف قرب أوش واتهمته بالوقوف وراء الاضطرابات ومحاولة الاستيلاء على السلطة.
 
وأضافت أن أنصار الرئيس المخلوع يقومون "بتدريب مليشيات شعبية في كامل أنحاء البلاد بهدف زعزعة استقرار الوضع".
 
وكان عدد من أنصار الرئيس باكييف -معظمهم من النساء- سيطروا أمس الخميس على المباني الحكومية في مدن أوش وجلال آباد وباتكن وخطفوا حاكم منطقة جلال آباد.
 
قلق أميركي
وأمام تصاعد التوتر في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة.
 
وقال بيان صادر عن السفارة الأميركية في العاصمة القرغيزية بشكيك "إن واشنطن تشعر بقلق بالغ إزار أحداث العنف السياسي بكل من أوش وجلال آباد".
 
وأضاف البيان أن الولايات المتحدة ستواصل العمل على إقناع جميع الأطراف بعدم اللجوء للعنف و"تأمل أن تحقق قرغيزستان تقدما في إطار السلم والديمقراطية".
 
وتملك الولايات المتحدة الأميركية قاعدة عسكرية في قرغيزستان تعتبر أساسية لنقل الجنود والمعدات للعمليات التي تشنها في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة