البنتاغون يحث الكونغرس على عدم إغلاق غوانتانامو   
الخميس 1428/4/23 هـ - الموافق 10/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:49 (مكة المكرمة)، 0:49 (غرينتش)
البنتاغون يعتبر أن إغلاق غوانتانامو سيهدد الأمن(الفرنسية-أرشيف) 
حثت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأربعاء الكونغرس على عدم إغلاق معتقل غوانتانامو مبكرا، رغم التسليم بأنه أضر بصورة الولايات المتحدة في العالم.
 
وأبلغ مسؤولون من الوزارة مجلس النواب أن الأمر قد يستغرق حوالي ثلاث سنوات لمحاكمة ما بين 60 إلى 80 معتقلا في غوانتانامو.
 
وقال جوزيف بينكيرت مساعد نائب وزير الدفاع لشؤون الأمن العالمي" لم يقل الرئيس أو وزير الدفاع إننا سنغلقه غدا"، مشددا على أن الإدارة ليس لديها إطار زمني أو اقتراح لإغلاق المعتقل.
 
وأضاف" سيقول منتقدونا إن من نحتجزهم مزارعون أو طهاة أو أنواع أخرى من غير المقاتلين، أعتقد أنه إذا نظرتم إلى السجلات السرية (فستجدون) أنها تقول رواية مختلفة".
 
وبدورهم حذر مسؤولون في البنتاغون مثلوا أمام لجنة فرعية تابعة للجنة المخصصات بمجلس النواب من أن الإغلاق المبكر للمعتقل قد يهدد الأمن.
 
وأشاروا إلى أن 30 من بين نحو 390 شخصا أطلق سراحهم من غوانتانامو أو نقلوا إلى بلدان أخرى انضموا -حسب قولهم- مجددا إلى جماعات إسلامية متشددة تقاتل ضد المصالح الأميركية.
 
وقالوا إن 95% من المعتقلين مرتبطون بتنظيم القاعدة أو حركة طالبان أو جماعات مرتبطة بهما وإن أكثر من 70% كان لهم دور في هجمات على القوات الأميركية أو قوات التحالف.
 
وتحتجز واشنطن المئات من السجناء الأجانب والعرب في غوانتانامو دون محاكمة أو توجيه اتهامات لهم، منذ نقلهم إلى سجن القاعدة البحرية الأميركية عقب غزو أفغانستان في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 والإطاحة بنظام طالبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة