جولة خليجية للقادة الفلسطينيين الجدد تشمل الكويت   
السبت 28/10/1425 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

القيادة الفلسطينية الجديدة تسعى لطي الخلافات مع العرب التي كانت في عهد عرفات (رويترز) 

منير عتيق -عمان

علمت الجزيرة نت أن وفدا فلسطينيا رفيعا برئاسة رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء أحمد قريع والرئيس المؤقت للسلطة الفلسطينية روحي فتوح سيبدأ الأسبوع المقبل جولة من الزيارات تشمل دول الخليج العربي الستة.

وأوضح القائم بأعمال السفارة الفلسطينية في عمان عطا الله خيري لمراسل الجزيرة نت في عمان أن جولة الوفد ستبدأ بالسعودية ثم الكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية وأخيرا سلطنة عمان، موضحا أن الهدف من الزيارة هو "الحصول على دعم هذه الدول للسلطة الفلسطينية وقيادتها الجديدة، وللمطالب الفلسطينية أمام التعنت الإسرائيلي، وإيصال رسالة لإسرائيل بوقوف العرب إلى جانب الفلسطينيين".

وقال خيري إن الوفد سيضع قادة هذه الدول في صورة الوضع الفلسطيني لمرحلة ما بعد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وترتيبات الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر القادم والحوار الفلسطيني الداخلي والحالة الأمنية داخل الأراضي الفلسطينية والانسحاب الإسرائيلي المفترض من غزة، بالإضافة إلى الرؤية الفلسطينية لعميلة السلام.

وكشف خيري أن الوفد الفلسطيني سيؤكد خلال الزيارة، التي تعتبر الأولى من نوعها من حيث المستوى للدول الخليجية منذ سنوات عدة، التزام الفلسطينيين بعملية السلام، وأن يكون الانسحاب الإسرائيلي المفترض من قطاع غزة جزءا من خطة خريطة الطريق، كما سيشدد على أهمية الدعم المالي والسياسي الخليجي للشعب الفلسطيني.

وتأمل القيادة الفلسطينية الجديدة الاستفادة من الثقل السياسي الذي تتمتع به دول الخليج العربي، وعلاقات هذه الدول مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في الضغط على إسرائيل لتنفيذ الاتفاقيات الدولية.

ورأى خيري أن زيارة وفد فلسطيني بهذا المستوى إلى دولة الكويت بعد توتر في العلاقات استمر نحو 14 عاما يعد دليلا قويا على رغبة القيادة الفلسطينية في فتح صفحة جديدة من العلاقات مع هذه الدولة.

القيادات التقت قادة المعارضة والمقاومة بدمشق (رويترز-أرشيف)
مباحثات في سوريا
وفي اليوم الثاني لزيارته سوريا التقى الوفد الفلسطيني الذي يضم عباس وقريع وشعث رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري وبحث معه عملية السلام بالشرق الأوسط وآخر التطورات على الساحة الفلسطينية.

وحسب وكالة الأنباء السورية فإن الجانبين أكدا خلال اللقاء أهمية التنسيق والتشاور بما يعزز الموقف العربي في مواجهة التحديات واستحقاقات المرحلة القادمة، وتأكيد الوحدة الفلسطينية.

وكان الوفد الفلسطيني وصف أمس زيارته دمشق بالإيجابية والناجحة، وذلك في أعقاب المحادثات التي أجراها مع الرئيس السوري بشار الأسد.

كما التقى الوفد أيضا على هامش زيارته لدمشق قيادات إسلامية في حركتي حماس والجهاد، وكذلك الأمين العام للجبهة الشعبية وينتظر أن يلتقي الليلة مع الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وينتظر أن يتوجه الوفد غدا إلى بيروت، وكان الوفد الفلسطيني بالإضافة إلى فتوح بدأ جولته العربية بزيارة مصر ثم الأردن حيث أطلعوا القيادات هناك على آخر تطورات الوضع الفلسطيني.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة