توجيه تهم إلى جنود أميركيين في قضية قتل أسيرين أفغانيين   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

سجين أفغاني سابق يروي كيف كان يعامل(الفرنسية/أرشيف)
من المتوقع أن يبدأ الجيش الأمريكي في إعداد ملف تهم ضد 26 جنديا من أفراده و ذلك بعد الكشف عن نتائج تحقيق في قتل أسيرين أفغانيين أواخر العام 2002.

وحسب تقرير في عدد صحيفة الواشنطن ابوست الصادرة يوم الأربعاء نقلا عن ضابطين في الجيش فإن المحققين العسكريين أوصوا بأن تضمن التهم الموجهة إلى هؤلاء العسكريين القتل بسبب التهاون أولا ثم التقصير في أداء المهام فالتكتم على الجريمة. وقد وجهت حتى الآن تهم إلى جندي واحد فقط. لكن متحدثا باسم البنتاغون نفىعلمه بهذا القرير.

ويجري المسؤولون العسكريون منذ سنة ونصف تحقيقا حول قتل الأسيرين في القاعدة الأميركية في باغرام في دجمبر2002 .

وكان أحد الأسيرين قد توفي بسبب انسداد رئوي ناتج عن جروح خطيرة في الساقين بينما توفي الآخر إثر إصابته بجروح خطيرة فى الأجزاء السفلية من القفص. ويعود سبب الجروح في كلتا الحالتين إلى الاستعمال المفرط للقوة.

وتضيف الواشنطن ابوست بأن أغلب الجنود المتهمين هم من وحدتين تم نشر بعض أعضائهم في ما بعد في العراق وقد تورط بعضهم في الانتهاكات التي تعرض لها السجناء العراقيون في سجن أبو غريب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة