فرنسا تحذر من تحدي حظر ارتداء الحجاب   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

مظاهرة في فرنسا تندد بحظر الحجاب (رويترز-أرشيف)
حذر وزير التعليم الفرنسي فرانسوا فيون النشطاء الإسلاميين من حث المسلمات على تحدي الحظر المفروض على ارتداء الحجاب في المدارس الحكومية.

وقال فيون إن باريس ستبدي حزما بالغا عند تطبيق هذا الحظر في سبتمبر/أيلول القادم، وزعم أن معظم مسلمي فرنسا يوافقون على الحظر الذي قال إنه يهدف إلى الحفاظ على المبادئ العلمانية للدولة.

وأضاف أن الدولة مستعدة لطرد من تصر على ارتداء الحجاب، وأضاف "أتمنى أن يكون هناك أقل عدد ممكن للطرد".

وتتفق مخاوف فيون مع تلك التي أبداها وزير الداخلية دومينيك دو فيلبان أمس الأربعاء حين قال إن نشاط من وصفهم بالمحرضين الإسلاميين يتزايد في الأحياء الأكثر فقرا.

وكان اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا حث المسلمات الأسبوع الماضي على ارتداء ما يردن وتعهد بتقديم المساعدة القانونية والدروس الخصوصية إذا طردن من المدارس.

وفي الأسبوع الماضي أثار الجدل حول ما ينبغي فعله حين تفتح المدارس أبوابها في سبتمبر/أيلول ما يشبه الانقسام داخل المجلس الفرنسي للعقيدة الإسلامية، غير أن اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا والمسجد الكبير في باريس الذي يمثل اتجاها معتدلا توصلا إلى حل وسط يوم الاثنين.

إلا أن المسؤولين لايزالون قلقين من أن يمضي مجلس اتحاد المنظمات الإسلامية قدما ويتحدى الحظر حين تفتح المدارس أبوابها، ويعد هذا المجلس من أقوى الجماعات بين مسلمي فرنسا البالغ عددهم خمسة ملايين نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة