روسيا تنفي تسوية خلافها مع جورجيا   
الاثنين 1423/7/23 هـ - الموافق 30/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيفرنادزه يتحدث مع لاجئين شيشان في إحدى القرى القريبة من ممرات بانكيسي (أرشيف)

أعلنت روسيا أن مئات المقاتلين الشيشان ومن سمتهم بالمرتزقة لايزالون في منطقة ممرات بانكيسي الجورجية الواقعة على الحدود مع الشيشان خلافا لما تؤكده تبليسي.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن رئيس هيئة أركان حرس الحدود في منطقة القوقاز الشمالي فاليري بوتوف "أن عددا كبيرا من مجموعات كبيرة وصغيرة من المتمردين لايزال متمركزا في ممرات بانكيسي، لم يحص أحد عددهم, لكن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن عددهم يقدر بالمئات".

وتأتي هذه التصريحات بعد ساعات من إعلان الرئيس الجورجي إدوارد شيفرنادزه أن بلاده قامت بتسوية النزاع مع موسكو عبر منع كل المقاتلين الشيشان المختبئين في منطقة ممرات بانكيسي من المرور باتجاه روسيا.

وقال شيفرنادزه في تصريح للإذاعة الجورجية إن مشكلة ممرات بانكيسي المزعومة لم يعد لها وجود, وأكد أن مقاتلين أفرادا قد يكونون تمكنوا من البقاء في جورجيا وتجري ملاحقتهم.

يشار إلى أن العلاقات بين موسكو وتبليسي توترت منذ بداية الحرب في الشيشان قبل ثلاثة أعوام, وهدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جورجيا في مطلع الشهر الجاري بشن هجوم عسكري عليها إذا لم تعمل بنفسها على وضع حد لنشاط مئات من المقاتلين الشيشان ومن سماهم الإرهابيين الموجودين على أراضيها.

وقد أسفرت معارك شرسة وقعت الخميس الماضي بين القوات الروسية ومجموعة كبيرة من المقاتلين عبرت من جورجيا إلى إنغوشيا عن مقتل 17 جنديا روسيا على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة