ألمانيا تتوسط بين جورجيا وروسيا بشأن ملف أبخازيا   
الخميس 1429/7/15 هـ - الموافق 17/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
شتاينماير أجرى اتصالات مع رايس ولافروف حول الأزمة (الفرنسية-أرشيف)
يبدأ وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير غدا الخميس زيارة إلى إقليم أبخازيا المنفصل عن جورجيا، في إطار جهود وساطة لحل الأزمة.

وأوضح أندرياس بيشكه نائب المتحدث باسم الخارجية أن الوزير سيلتقي بالعاصمة الجورجية تبليسي الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي.
 
كما سيلتقي شتاينماير بمدينة باتومي الساحلية الرئيس الأبخازي سيرجي باجاباش, قبل أن يتوجه بعد ذلك إلى العاصمة الروسية موسكو.

وذكر المتحدث أن ألمانيا على اتصال مستمر بكل أطراف الأزمة, مشيرا إلى أن الوزير أجرى اتصالات بهذا الصدد مع كل من نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس والروسي سيرغي لافروف.

وينتظر أن تتركز مباحثات شتاينماير على اقتراح ألماني لتهدئة الأزمة بشأن إقليم أبخازيا الذي يسعى إلى الاستقلال ضد رغبة تبليسي، وبدعم من موسكو.

وكانت الأزمة قد تصاعدت الأسبوع الماضي عندما أعلنت روسيا أن طائراتها حلقت فوق الأراضي الجورجية, حيث استدعت تبليسي سفيرها بموسكو في خطوة احتجاجية.

وقالت روسيا إن تحليق الطائرات كان يهدف لمنع الرئيس الجورجي من شن عمليات ضد "الانفصاليين" في أوسيتيا الجنوبية، وكان ذلك أول اعتراف من جانب موسكو بانتهاك أجواء جورجيا منذ ما يقرب من عشر سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة