عشرات القتلى والجرحى في انفجارات شرم الشيخ   
السبت 1426/6/17 هـ - الموافق 23/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:47 (مكة المكرمة)، 0:47 (غرينتش)
سيارات الإسعاف تنقل ضحايا انفجار سابق في العاصمة القاهرة (رويترز)

قالت الشرطة المصرية إن 43 شخصا على الأقل قتلوا وإن أكثر من مائة أصيبوا بجروح حالة معظمهم خطرة في سلسلة انفجارات –على الأرجح أنها سبعة- استهدفت بضعة فنادق وسوقا تجاريا في منتجع شرم الشيخ السياحي الكائن بشبه جزيرة سيناء، وذلك في الساعات الأولى من اليوم السبت.
 
وقال ضابط شرطة في شرم الشيخ إن سلسلة الانفجارات ضربت السوق التجاري القديم في شرم الشيخ يقدر عددها بنحو أربعة وثلاثة انفجارات في خليج نعمة المجاور استهدفت فندقي حدائق غزالة وموفنبيك. ونقلت أسوشيتدبرس عن شاهدة عيان قولها إن فندق حدائق غزالة احترق ودمر بالكامل.
 
وقال مصدر طبي في شرم الشيخ إن عدد الجرحى وصل إلى 150 وإن معظمهم في حالة خطرة.
 
وأوضح مراسل الجزيرة في القاهرة إن بين القتلى والجرحى سياحا أجانب وضباط شرطة، مشيرا إلى أن سيارات مفخخة استخدمت في هذه التفجيرات.
 
ونقلت رويترز عن مصادر في الشرطة إن من بين ضحايا تفجيرات البحر الأحمر بريطانيين، وهولنديين، وقطريين، وكويتيين، ومصريين.
 
وقال السكان إنه على الرغم من وقوع الانفجارات بعد الساعة الواحدة صباحا فإن الأسواق تكون مزدحمة بالمصطافين في هذا الوقت بسبب ارتفاع حرارة الجو خلال ساعات النهار.
 
وقال شاهد عيان إنه كان يمكن سماع دوي الانفجار الأول الذي وقع بعد الساعة الواحدة صباحا بقليل من على بعد أكثر من كيلومتر واحد، وأدى الانفجار إلى وقوع حريق وتصاعد دخان فوق شرم الشيخ.
 
ويوجد بخليج نعمة عشرات من الفنادق الفخمة التي يرتادها بكثرة هواة رياضة الغوص والسائحون من أوروبا.
 
وكانت الانفجارات من القوة بحيث أدت إلى تحطيم زجاج نوافذ شقق في العمارات السكنية. وقال محام مصري يزور خليج نعمة في عمل إن أحد الانفجارات اقتلع باب مكتبه.
 
وقتل ثلاثة سائحين وأصيب آخرون في تفجيرين وقعا في العاصمة القاهرة في أبريل/نيسان الماضي.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل 34 شخصا في انفجار سيارة وشاحنة ملغومتين في منتجعات يرتادها بكثرة سائحون إسرائيليون معظمهم في فندق هيلتون طابا على الحدود المصرية-الإسرائيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة