تحذير أميركي جديد من هجمات محتملة بأفغانستان   
الخميس 1424/12/15 هـ - الموافق 5/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار هجوم بالصواريخ على السفارة الأميركية في كابل (الفرنسية-أرشيف)
وجهت واشنطن تحذيرا جديدا من تصاعد هجمات من أسمتهم بالمتشددين في أفغانستان تجاه المنظمات غير الحكومية هناك.

وفي مذكرة جديدة طلبت الخارجية الأميركية من الأميركيين توخي الحيطة والحذر في أفغانستان وحذرت من تعرض العاملين في المنظمات غير الحكومية للاختطاف والاغتيال.

وأوضحت المذكرة أن قدرة السلطات الأفغانية على الحفاظ على النظام وضمان أمن المواطنين والزوار محدودة.

وأشارت الخارجية إلى مقتل موظف في الأمم المتحدة وتفجير سيارة ملغومة أمام مجمع للأمم المتحدة في حوادث منفصلة وقعت في نوفمبر/ تشرين الثاني كدليل على المخاطر التي تهدد المنظمات غير الحكومية.

وتصاعدت الهجمات منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ضد قوات غربية في أفغانستان، وضربات صاروخية قرب السفارة الأميركية وقرب فندق في العاصمة الأفغانية كابل أواخر العام الماضي مشيعة حالة من عدم الاستقرار في البلاد.

وفي إطار مراجعة الأمن يجتمع وزراء دفاع خمس دول تشارك في القوة الأوروبية هذا الأسبوع لاختيار الدولة التي ستتولى القيادة في كابل بعد انسحاب كندا أغسطس / آب القادم. وتضم القوة الأوروبية فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبلجيكا ولوكسمبورغ.

وقال متحدث باسم القوة إن الوزراء الخمسة سيجتمعون في ميونيخ بألمانيا غدا الجمعة بعد اجتماعهم مع باقي زملائهم في حلف شمال الأطلسي الذي يضم 19 دولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة