واشنطن خسرت مائة جندي في أفغانستان   
الثلاثاء 1424/11/21 هـ - الموافق 13/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يتعقبون عناصر القاعدة وطالبان شرقي أفغانستان (رويترز-أرشيف)
أعلنت مصادر رسمية أميركية أن عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في أفغانستان وصل إلى 100 منذ احتلال هذا البلد عام 2001.

وأوضحت المصادر أن 30 فقط من هؤلاء القتلى قضوا في عمليات عسكرية على حد قولها.

من ناحية أخرى هاجم مقاتلون من حركة طالبان موقعا للجيش الأفغاني بالبنادق والقذائف الصاروخية مما أدى إلى مقتل عشرة جنود.

وقال المتحدث باسم الحركة حكيم لطيفي إن عناصر الحركة هاجموا الموقع بمنطقة خاشرود بإقليم نمروز جنوبي البلاد. وأكد كريم باراوي حاكم الإقليم وقوع الهجوم إلا أنه قال إن القتلى في حدود علمه أربعة جنود فقط وإنهم ربما يكونون أكثر من ذلك.

ومنذ سقوط طالبان على يد القوات الأميركية أواخر عام 2001، ومقاتلو الحركة يشنون هجمات ضد القوات الأميركية والحكومية خاصة جنوب البلاد وشرقها.

وقتل نحو 500 شخص منذ أغسطس/ آب الماضي مما يزيد المخاوف من إعادة طالبان وحلفائها تنظيم صفوفهم في المناطق النائية على امتداد الحدود مع باكستان.

وتتعقب قوات دولية مؤلفة من 12 ألف جندي تقودها الولايات المتحدة مقاتلي طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة