جماعة تنتسب للقاعدة تهدد أستراليا وإيطاليا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

جنود أستراليون في العراق (الفرنسية-أرشيف)
هددت جماعة عرفت نفسها بأنها جناح تنظيم القاعدة في القارة الأوروبية كلا من إيطاليا وأستراليا بتعريضهما لهجمات في حال لم تسحبا قواتهما من العراق.

وقال بيان موقع باسم" جماعة التوحيد الإسلامية-تنظيم القاعدة أوروبا" نشر على موقع بالإنترنت, إن الجماعة ستهاجم الدولتين باستخدام طوابير السيارات المفخخة إذا لم تنفذ مطالبها بهذا الشأن.

وهدد البيان الأستراليين بضرورة الانسحاب وإلا واجهوا عمليات كتلك التي وقعت في إندونيسيا. كما هددت الجماعة أيضا بمهاجمة المصالح الأسترالية في الدول العربية والإسلامية. وحثت الدولتين على سلوك النهج الذي سلكته الفلبين وإسبانيا اللتان انسحبتا من العراق بالفعل.

غير أن وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر شدد على عدم رضوخ بلاده لتهديدات جماعة التوحيد، إلا أنه أكد على أخذ تهديداتها مأخذ الجد. واعتبر أن سحب إسبانيا والفلبين لقواتهما من العراق "شجع الإرهابيين على مواصلة تهديداتهم".

ويعتبر رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد من أشد مؤيدي الحرب بقيادة الولايات المتحدة على ما يسمى بالإرهاب، ودافع عن قرار حكومته إرسال قوات إلى حرب العراق بعد تقارير انتقدت معلومات المخابرات في هذا الصدد.

وفي واشنطن اعتبرت الولايات المتحدة أنه ما من فائدة يمكن تحقيقها من محاولة إرضاء متشددي القاعدة.

ويعد هذا البيان هو الثاني من نوعه خلال أسبوع بعد بيان أصدرته الجماعة نفسها الأربعاء الماضي وهددت فيه كلا من بلغاريا وبولندا بشن هجمات تتعلق بالانسحاب من العراق.

وخلال الأسابيع الأخيرة صدر عدد من التهديدات للقوات الأجنبية العاملة في العراق على شبكة الإنترنت, غير أنه لم يمكن التحقق من صحة الادعاء من الجماعات التي أطلقت تلك التهديدات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة