رواندا تواصل سحب قواتها من الكونغو   
الجمعة 14/7/1423 هـ - الموافق 20/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روانديون يرقصون فرحا لدى وصولهم مطار كيغالي بعد انسحابهم من الكونغو الديمقراطية
أعلنت رواندا أن المزيد من جنودها سينسحبون من جمهورية الكونغو الديمقراطية في اليومين القادمين بمقتضى اتفاق السلام الذي وقع في بريتوريا في يوليو/ تموز الماضي.

وقال متحدث باسم الحكومة الرواندية إن بلاده بدأت فعليا سحب عدد كبير من جنودها من الكونغو في الأيام الماضية، مشيرا إلى أن أكثر من 1300 جندي سحبوا من مدينتي كيندو وكاليما في مقاطعة مانيما شرقي الكونغو. وأضاف أن المرحلة الثانية من عملية الانسحاب ستبدأ في غضون اليومين القادمين.

وامتنع المتحدث عن تحديد عدد الجنود الذي سيتم سحبهم، لكنه توقع أن تستمر المرحلة الثانية التي ستشمل مدن كابالو وكونغولو ونيونزو وكاليمي في مقاطعة كاتانغا جنوبي الكونغو حوالي خمسة أيام. كما أعلن مسؤول رواندي آخر أن المرحلة الثالثة والأخيرة من عملية الانسحاب ستبدأ يوم 27 من الشهر الجاري وتشمل المقاطعات الكونغولية المحاذية للحدود الرواندية.

وتأتي عملية انسحاب القوات الرواندية تنفيذا لاتفاق سلام وقع يوم 30 يوليو/ تموز الماضي في بريتوريا بوساطة قامت بها جنوب أفريقيا بين رواندا والكونغو الديمقراطية.

ويحدد هذا الاتفاق مهلة تسعين يوما لنزع سلاح قوات المتمردين الهوتو الروانديين التي تقاتل إلى جانب كينشاسا ومن ثم تجميعهم وترحيلهم إلى رواندا, مقابل انسحاب القوات الرواندية من الأراضي الكونغولية. ويقدر خبراء دوليون عدد القوات الرواندية شرق الكونغو بما بين عشرين وثلاثين ألف عسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة