خامنئي يتهم الأميركيين والإسرائيليين بأحداث النجف وكربلاء   
الأربعاء 1425/11/11 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)

خامنئي: واشنطن ولندن تعملان على تسهيل انتخاب أعوانهما بالعراق (رويترز)
اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية بالوقوف وراء الاعتداءات التي استهدفت مدينتي النجف وكربلاء أمس الأحد.

وقال علي خامنئي في تصريحات نقلها اليوم التلفزيون الإيراني إنه متيقن من أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية تقف خلف هذه الأحداث مباشرة, أو عن طريق تدبير العملية واستخدام أشخاص متطرفين في تنفيذها.

وأضاف أن قوات الاحتلال الأميركي والبريطاني لا تريد للعراقيين التعبير عن خيارهم عبر صناديق الاقتراع مضيفا "أنها ترغب في انتخابات وهمية وتعمل على انتخاب أعوانها الذين يسيرون العراق حاليا".

وكانت سيارتان مفخختان انفجرتا أمس في مدينتي النجف وكربلاء وأوقعتا نحو 66 قتيلا وحوالي 200 جريح.

والتفجيران هما الأكثر دموية ضد الشيعة منذ مارس/ آذار2004 عندما وقع تفجيران آخران أسفرا عن سقوط 170 قتيلا في النجف والكاظمية ببغداد.

وأوضح المرشد الأعلى الذي يعتبر أبرز شخصية في النظام الإسلامي الإيراني أن واشنطن تسعى إلى تعميق "الانشقاقات بين الشيعة والسنة" عبر تصريحات من وصفهم بدمى الولايات المتحدة.

ويشير خامنئي بذلك إلى تصريحات وزير الدفاع العراقي المؤقت حازم الشعلان الذي أكد الأربعاء أمام ضباط عراقيين وأميركيين أن "مفتاح الإرهاب هو في إيران" وأن طهران هي أخطر عدو للعراق والعرب جميعا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة