عباس سيطالب إسرائيل بتسليم مدن للسلطة   
الأحد 1428/3/28 هـ - الموافق 15/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)

محمود عباس وإيهود أولمرت
قال مسؤول في السلطة الفلسطينية لصحيفة يديعوت أحرونوت اليوم الأحد إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطالب إسرائيل في لقائه اليوم مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت بتسليم مسؤولية بعض المدن في الضفة الغربية للفلسطينيين.

وأضاف المسؤول أن السلطة الفلسطينية قد أعدت مشروعا أمنيا شاملا يمكنها من استلام السيطرة على المدن، مشيرا إلى "أننا سنقدم خطتنا للإسرائيليين لتبين كيف سنفرض الأمن في المدن التي سنتسلمها، ويشمل ذلك ما نعتزم القيام به بشأن المطلوبين في هذه المناطق".

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤول رفض الكشف عن المدن المطلوب تسليمها، ولكنها علمت أن عباس والوفد المرافق له سيطالبون بمدينة رام الله مقر المقاطعة ومدينة بيت لحم، وبعد ذلك سيطالبون بمدن شمال الضفة مثل قلقيلية وطولكرم ونابلس وجنين.

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن إسرائيل في الآونة الأخيرة وافقت، بعيدا عن الإعلام، على حمل قوات الأمن الفلسطينية للأسلحة داخل المدن، مضيفة أن الفلسطينيين يأملون بأن تكون تلك الخطوة مؤشرا على استعداد إسرائيل لنقل الشؤون الأمنية الخاصة بمدن الضفة الغربية للفلسطينيين.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن عباس وأولمرت سيناقشان عدة قضايا في الاجتماع تشمل التخفيف عن الفلسطينيين في حياتهم اليومية والإفراج عن الأموال الفلسطينية المحجوزة لدى إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة